الأهلي اليومتقارير وتحليلات

الاهلى فى صحافة الثلاثاء:الاهلى يسعى للثار وصفقة كبرى تهز الشارع الكروى

الأهرام

سموحة يبحث عن إيقاف مسيرة الأهلى نحو القمة .. وأبناء الزمالك يحاولون تخطى الحدود

تختتم اليوم مباريات الاسبوع الخامس والعشرين لمسابقة الدورى الممتاز لكرة القدم، حيث يستضيف فريق سموحة الاهلى، وينزل حرس الحدود ضيفا على الزمالك ،وتستحق المبارتان ان نطلق عليهما( أهل القمة) خاصة ان ثلاثى الصدارة ينافس اثنان منهما على مركز الوصيف وهما الزمالك وسموحة والفرق نقطة واحدة وهو مايعطى قوة واثارة..

واذا كان التاريخ فى جانب قطبى الكرة المصرية فى مواجهتى ابناء الثغر الا ان الغموض يسيطر على ماستسفر عنه نتيجة اللقاءين، وكانت لجنة المسابقات قد قررت تأجيل اقامة المبارتين 24 ساعة نظرا لاحتفالات عيد تحرير سيناء، وهو مايؤثر بالسلب على مواعيد مباريات تلك الاندية فى كأس مصر والتى تقام اعتبارا من الغد، على ان يلتقى الزمالك مع اتحاد الشرطة يوم الخميس والاهلى مع الحدود يوم السبت القادم.

فى الساعة السادسة مساء تتجه الانظار الى استاد الاسكندرية، حيث المباراة المهمة بين فريق سموحة الذى يحتل المركز الثالث فى ترتيب جدول المسابقة برصيد 41 نقطة من 24 مباراة، والاهلى الذى يحتل الصدارة برصيد 53 نقطة من 23 مباراة، واذا كان التاريخ يشير الى ان مواجهات سموحة والاهلى الـ 12 قد انتهى منها 4 مباريات بالفوز للأهلى مقابل 3 مرات بالفوز لسموحة فان 5 مباريات قد انتهت بالتعادل.

وكانت المواجهة الموسم الماضى قد انتهت بفوز سموحة بثلاثية نظيفة، وهو ماكان سببا فى الاطاحه ببطولة الدورى من الجزيرة الى ميت عقبة وكان اخر لقاء بين الفريقين الموسم الماضى وانتهى بالتعادل الايجابي، أحرز محمد هانى هدفا خطأ فى مرماه وتعادل عبد الله السعيد للاهلى ليصبح هداف الفريق فى مبارياتهم برصيد 5 اهداف وهو يشارك اليوم تشكيل الأهلى الذى يغيب عنه صانع الألعاب رمضان صبحى للايقاف مباراتين عقب احداث مباراة انبى التى نال فيها كارت احمر، ويشارك بدلا منه وليد سليمان فيما عدا ذلك يشارك الفريق بنفس التشكيل الذى لعب به مباراة يانج افريكانز التى صعد من خلالها الى دور المجموعات ، ويبحث الاهلى الفوز فى هذا اللقاء من أجل الحفاظ على فارق النقاط مع اقرب منافسيه للاستمرار فى الصدارة، ويحاول الجهاز الفنى بقيادة مارتين يول ان يعالج اخطاء الفريق امام يانج . ومن جانبه يبحث حلمى طولان المدير الفنى لفريق سموحة الطريقة التى يواجه بها المارد الأحمر وتحقيق الفوز الذى يحسب ب 6 نقاط لأنه يقربه من الأهلى ويطمئن للوجود فى المربع الذهبى ولذلك فانه يعتمد على كل الاسلحة فى هذا اللقاء مثل حسام باولو هداف الفريق واحمد تمساح ومحمود عزت ومحمد حمدى والمهدى سليمان حارس المرمى التى سيكون لها دور فعال فى اللقاء ، كذا الاغراءات المالية التى رصدها النادي.

وسريعا نطير الى استاد بتروسبورت الذى يستضيف مباراة الزمالك وحرس الحدود فى الساعة الثامنة والنصف مساء وهى بين اهل القمه والقاع خاصة ان الزمالك يملك 42 نقطة من 23 مباراة والحرس لديه 9 نقاط فقط من 24 مباراة ويقبع بالمركز قبل الأخير فى الجدول، ويلعب الزمالك اليوم المباراة وليس أمامه هدف سوى الفوز رغم الغيابات التى يعانى منها الجهاز الفنى بقيادة ماكليش ومن بينهم احمد الشناوى حارس المرمى وأيمن حفنى صانع الألعاب واحمد دويدار المدافع، حيث يلعب الحارس جنش الذى تالق فى مباراة بجايه وعلى جبر بجوار كوفى لتعويض غياب دويدار، وقد خرج مصطفى فتحى من حسابات ماكليش من المشاركة فى لقاء الحرس حرصا على سلامته رغم مشاركته فى تدريبات الفريق الاول الاساسية بعد شفائه من آلام البطن وغاب لفترة عن الملاعب. ومن جانبه، يبحث عبد الحميد بسيونى الطريقة التى يوقف بها طوفان أبناء القبيلة البيضاء ولا بديل أمامه سوى اغلاق مفاتيح اللعب والاعتماد على خبرة لاعبية بجانب ان الأمل الضئيل الذى يداعبة للبقاء فى المسابقة يكاد يكون ضئيلا وهو ما يجعل اللاعبون يلعبون اللقاء دون ضغوط نفسية، وعن مواجهات الفريقين فقد كانت المواجهات بينهما 31 مواجهة، فاز الزمالك بـ 16 منها، وفاز الحرس فى 9 مباريات وتعادلا فى 6 مباريات، يذكر ان اخر مواجهة بين الفريقين فى الدور الاول قد انتهت لمصلحة الزمالك بهدفين دون رد باقدام عمر جابر ومصطفى فتحى الغائب عن مباراة اليوم.

الجمهورية

الأهلي وسموحة .. لقاء الثأر ورد الاعتبار

تحت شعار “الثأر ورد الاعتبار” يخوض الأهلي مباراته المقررة في السادسة من مساء اليوم الثلاثاء أمام فريق سموحة ضمن منافسات الاسبوع الـ 25 من الدوري الممتاز.

رغم الفارق الهائل في التاريخ بين الأهلي صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بلقب الدوري وسموحة الصاعد للدوري الممتاز قبل ستة مواسم فقط فرض سموحة نفسه ندا قويا للشياطين الحمر وأصبحت المواجهات بين الفريقين سجالا علي مدار المواسم التي شارك فيها سموحة في المسابقة. لهذا يخوض الأهلي مبارياته أمام سموحة بكثير من الحذر خشية مفاجآت الفريق السكندري الذي سيخوض مباراة اليوم علي ملعبه ويسعي إلي مفاجأة جديدة في مواجهة الشياطين الحمر.. ولكن الأهلي يحتاج هذه المرة إلي كثير من الهجوم والرغبة في المجازفة المحسوبة لاسيما وانه بحاجة ماسة إلي الفوز بالمباراة لعدة اعتبارات في مقدمتها تعزيز موقعه في صدارة جدول المسابقة ورد الاعتبار والثأر بعد هزيمته الثقيلة صفر/3 أمام سموحة في الدور الأول من المسابقة هذا الموسم.

الجدير بالذكر ان الأهلي حقق اربعة انتصارات فقط في 12 مباراة خاضها أمام سموحة في الدوري والكأس منذ صعود سموحة للدوري الممتاز في موسم 2010/2011 فيما حقق سموحة الفوز في ثلاث مواجهات وكان التعادل سيد الموقف في خمس مباريات مما يعني تكافؤ كفة الفريقين في المواجهات بينهما علي مدار ستة مواسم.

يخوض الأهلي مباراة اليوم وهو علي القمة برصيد 53 نقطة بفارق 11 نقطة أمام منافسه التقليدي الزمالك حامل اللقب وصاحب المركز الثاني وذلك بعد 23 مباراة لكل منهما فيما يحتل سموحة المركز الرابع برصيد 41 نقطة بفارق الاهداف فقط خلف الاسماعيلي وبفارق نقطة واحدة خلف الزمالك مما يعني ان الفوز علي الأهلي سيمنح سموحة المركز الثاني في حالة تعثر الزمالك اليوم أمام حرس الحدود.

كما يخوض الفريقان مباراة اليوم بمعنويات عالية في ظل نغمة الانتصارات التي فرضها الفريقان علي مبارياتهما الأخيرة ويضاعف من صعوبة المواجهة بينما اكتمال الصفوف في كل من الفريقين بشكل كبير اضافة لقوة هجومهما حيث يتصدر الأهلي قائمة الفريق الأفضل هجوما في الدوري هذا الموسم برصيد 42 هدفا حتي الآن ويأتي سموحة مع مصر المقاصة والمصري في المركز الثاني برصيد 35 هدفا لكل منهما.

ينتظر ان يواصل الهولندي مارتن يول المدير الفني للأهلي الاعتماد علي نفس الخطة والتشكيلة التي حقق بها الفوز في المباريات الأخيرة خاصة مع اكتمال الصفوف باستثناء غياب اللاعب رمضان صبحي للايقاف بعد طرده في مباراة انبي وقد يدفع يول بالحاوي وليد سليمان مكانه فيما ينتظر ان يكون الجابوني ماليك ايفونا علي مقاعد البدلاء مع الاستفادة به في التوقيت المناسب.

يسعي يول ولاعبو الفريق إلي اصلاح ما افسدته مباراة الدور الأول عندما تسبب تجمع الالتراس أمام فندق اقامة اللاعبين في تأخير انطلاق المباراة وفي توجه اللاعبين إلي الاستاد فرادي علي متن بعض سيارات الأجرة والدراجات النارية قبل أن يسقط الفريق بالثلاثة بقيادة مدربه السابق البرتغالي بيسيرو.

في المقابل يطمح سموحة بقيادة حلمي طولان إلي استغلال المعنويات العالية للاعبيه في تفجير مفاجأة جديدة أمام الأهلي علي أمل الفز للمركز الثاني وتقليص الفارق مع القمة أو القفز للمركز الثالث في حالة فوز الزمالك علي الحدود وهو ما سيصب في صالح الزمالك.

الأخبار

اليوم .. الأهلي في مواجهة حرجة مع سموحة العنيد

إيفونا بديلا لرمضان صبحي .. وطولان يطالب بالنقاط الثلاث

 يلتقي في السادسة مساء اليوم الأهلي مع سموحة باستاد الاسكندرية ضمن منافسات الاسبوع الخامس والعشرين لبطولة الدوري الممتاز لكرة القدم.. يدخل الأهلي المباراة» الحرجة فنيا له» بمعنويات مرتفعة بعد سلسلة الانتصارات الاخيرة سواء في الدوري أو في بطولة افريقيا والتأهل لدوري المجموعات علي حساب يانج افريكانز ويرغب في الحفاظ علي القمة وتوسيع فارق النقاط مع الزمالك أقرب منافسية الذي يبلغ 11 نقطة حاليا حيث يحتل الأهلي الصدارة برصيد 53 نقطة فيما يحتل الزمالك الوصيف بـ 42 نقطة في الوقت الذي يرغب فيه سموحة بقيادة حلمي طولان في مواصلة الانتصارات بعد الفوز علي الحدود بهدف نظيف الاسبوع الماضي ورفع رصيده إلي 41 نقطة في المركز الرابع. الأهلي بعد مباراة يانج افريكانز الاربعاء الماضي واصل تدريباته مباشرة استعدادا للمباراة وسط حالة من التركيز بين لاعبيه من أجل مواصل الانتصار والتربع علي القمة والتقدم خطوة لاستعادة لقب الدوري.. وحرص الهولندي مارتن يول المدير الفني للفريق علي تجهيز كافة اللاعبين خاصة الجابوني ماليك ايفونا الأقرب للمشاركة أساسيا لغياب رمضان صبحي الموقوف مباراتين من قبل لجنة المسابقات بعد طرده في مباراة انبي الاخيرة التي فاز بها الاهلي بهدفين نظيفين. وحذر مارتن يول لاعبيه من قوة سموحة وامتلاكه مجموعة كبيرة من اللاعبين المميزين اصحاب الخبرة بعد مشاهدة عدد من مباريات الفريق السكندري في اليومين الماضيين وطالبهم بالتركيز طوال الـ 90 دقيقة والضغط علي المنافس من منتصف الملعب وعدم السماح له بالتقدم ومواجهة الهجمة المرتدة بشكل منظم لسرعة مهاجميه خاصة حسام باولو. وعقد مارتن يول جلسة فنية أمس بالاسكندرية  مع لاعبيه بالفيديو شاهدوا خلالها عدة تسجيلات من مباريات سموحة الماضية للتعرف علي نقاط القوة والضعف والاستقرار علي طريقة اللعب والتشكيل الذي سيخوض به المباراة.

ومن المتوقع أن يبدأ الاهلي المباراة بتشكيل مكون من: شريف اكرامي في حراسة المرمي وامامه كل من أحمد حجازي ورامي ربيعه وأحمد فتحي وصبري رحيل وحسام غالي وحسام عاشور ومؤمن زكريا وعبد الله السعيد وايفونا وعمرو جمال. في المقابل أكد حلمي طولان المدير الفني لسموحة أن مباراة الأهلي صعبة للغاية ولكن الفريق سيخوضها بحثا عن الفوز والنقاط الثلاث من أجل مواصلة المنافسة علي المراكز الثلاثة الاولي مؤكدا أن فريقه يمتلك مجموعة من اللاعبين أصحاب المهارات العالية والخبرات الكبيرة.

وحرص طولان علي إعطاء مهام خاصة لمهاجمي الفريق خلال التدريب الاخير وطالبهم باستغلال الفريق التي تتاح لهم أمام المرمي كما منح المدافعين وخط الوسط تعليمات خاصة بعدم ترك المساحات امام لاعبي الاهلي ومقابلة الهجمة من منتصف الملعب. وركز في الساعات الأخيرة علي تجهيز كافة اللاعبين في مقدمتهم  حسام باولو هداف الفريق بالاضافة إلي أهمية اغلاق الاطراف وتضيق المساحات وامتلاك وسط الملعب لشن الهجمات معتمدا علي مهارات لاعبيه في الامام.. كما ركز الجهاز الفني علي الضربات الثابتة.

المصري اليوم

الأهلى يحشد أسلحته الهجومية للثأر من سموحة

يستضيف الفريق الكروى الأول بالنادى الأهلى، عند السادسة مساء اليوم الثلاثاء، نظيره سموحة، فى مباراة صعبة على أرض ملعب استاد برج العرب بالإسكندرية، ضمن الجولة الخامسة والعشرين لبطولة الدورى الممتاز.

ويدخل الأهلى المباراة متربعاً على قمة جدول الترتيب، برصيد ٥٣ نقطة من ٢٣ مباراة، فيما يمتلك منافسه ٤١ نقطة من ٢٤ مباراة، يقبع بها فى المركز الرابع بفارق الأهداف عن الإسماعيلى الثالث، ولكن الأخير لعب مباراة أكثر.

تعتبر مباراة الليلة ثأرية للمارد الأحمر بعدما خسر فى الدور الأول بثلاثية، ويرغب الفريق فى تحقيق الفوز لرد الاعتبار، فضلاً عن الحفاظ على فارق الـ١١ نقطة بينه وبين أقرب منافسيه الزمالك، بالإضافة لإبعاد سموحة بدوره عن الاقتراب خطوة جديدة من قمة الجدول فى ظل النتائج الجيدة له مؤخراً.

وكان الفريقان قد حققا الفوز فى آخر جولة لهما فى البطولة، حيث تغلب الأحمر على إنبى بثنائية نظيفة، بينما فاز سموحة على حرس الحدود بهدف نظيف.

واختتم الأهلى استعداداته للمباراة بتدريب رئيسى، صباح أمس، ركز خلاله الهولندى مارتن يول على شرح خطة المباراة ونقاط القوة والضعف فى صفوف المنافس، من خلال مشاهدة أجزاء من مبارياته الأخيرة، وشدد للاعبيه على أن سموحة منافس محترم ويقدم كرة قدم جيدة ولديه عدد من اللاعبين المميزين، خاصة فى الخط الأمامى.

وعقب نهاية المران اختار يول ٢١ لاعباً لقائمة المباراة، هم: شريف إكرامى وأحمد عادل ومسعد عوض وسعد الدين سمير ورامى ربيعة وأحمد حجازى وأحمد فتحى ومحمد هانى وصبرى رحيل وحسين السيد وحسام غالى وحسام عاشور وعبد الله السعيد وعمرو السولية وصالح جمعة ووليد سليمان ومؤمن زكريا وأحمد الشيخ وعمرو جمال وعماد متعب وماليك إيفونا، وبعدها توجه الفريق للإسكندرية للدخول فى معسكر مغلق حتى موعد المباراة.

وينتظر أن يخوض الفريق المباراة بنفس تشكيل مباراة إنبى باستثناء غياب رمضان صبحى، للإيقاف بعد طرده فى المباراة السابقة، ويفاضل يول بين الدفع بوليد سليمان من بداية المباراة أو الدفع بإيفونا كجناح مهاجم بدلاً من صبحى.

وطالب يول بالتسديد من خارج منطقة الجزاء والتكثيف من الكرات العرضية عبر الظهيرين أحمد فتحى وصبرى رحيل، كما سيفرض رقابة لصيقة على حسام باولو، والعجيزى.

فى المقابل، يدخل سموحة المباراة بمعنويات مرتفعة فى ظل نتائجه الجيدة مؤخراً، حيث حقق الفوز ٤ مرات وتعادل مرة فى آخر خمس جولات له بالبطولة، وهو ما رفع ترتيبه فى الجدول، وفى حال حقق الفوز فى مباراته المؤجلة سيصعد للمركز الثالث بسهولة.

وشدد حلمى طولان، المدير الفنى للفريق، على لاعبيه بضرورة اللعب بهدوء وعدم تسريع اللعب وغلق المساحات فى وجه لاعبى الأهلى.

وشاهد مع جهازه المعاون واللاعبين أجزاء من مباراة الفريقين فى الدور الأول ومباراة الأحمر الأخيرة أمام إنبى، وحذر لاعبيه من قوة المنافس وتألقه فى الفترة الماضية بدليل فوزه على إنبى بـ١٠ لاعبين.

وراهن طولان على قدرة لاعبيه على تحقيق نتيجة إيجابية، مؤكداً أنه يحفظ الأهلى عن ظهر قلب ويعرف جيداً كل مكامن قوته وبواطن الضعف التى سيتسلل منها إلى مرماه.

لقب دورى السلة بين الأهلى والجزيرة الليلة

يخوض الفريق الأول لكرة السلة (رجال) بالنادى الأهلى، مباراة مهمة عند السادسة مساء اليوم الثلاثاء، أمام نظيره الجزيرة ضمن منافسات الجولة الثالثة من الدورة المجمعة الفاصلة لتحديد بطل دورى سوبر للمحترفين.

وتقام المباراة على صالة هيئة قناة السويس بالإسماعيلية للبعد عن شغب الجماهير بعد اقتحام التراس الأهلى والزمالك لمباراة القمة التى أقيمت بالقاهرة بن القطبين. ويسعى الجهاز الفنى لفريق الأهلى بقيادة طارق خيرى، إلى الظهور بصورة طيبة وتحقيق الفوز الذى يضمن للفريق الانفراد بالصدارة، خاصة أن الجزيرة يتساوى معه فى الصدارة بنفس الرصيد من النقاط.. وكان الأهلى قد حقق الفوز فى مباراتيه أمام الزمالك وسبورتنج، حيث تتنافس الفرق الأربعة على اللقب فى ظل مفاجأة فشل الاتحاد السكندرى فى التأهل للدورة الرباعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق