اخبار الاهلىالكرة المصريةتقارير وتحليلات

الاهلى يستعيد نجمه الموهوب وغدا كلمة السر

يتنافس الأهلي، غداً، أمام سموحة، علي برج العرب، في مباراة هامة لأصحاب الرداء الأحمر، من أجل الحفاظ علي فارق النقاط مع الزمالك، صاحب المركز الثاني بعد أن أصبح الفرق بينهما 11 نقطة، فضلاً عن قوة الفريق السكندري، الذي يظهر بصورة جيده فنياً  جعلته يلاحق الكبار في المربع الذهبي بالبطولة.

يعد محمد حمدي زكي، لاعب الأهلي المُعار لسموحة، من أخطر لاعبي الفري علي القلعة الحمراء، بسبب مهاراته الفنية الواضحة وقدراته الفردية التي ينتزع بها الفوز لفريقه ويشكل بها خطورة طوال تواجده في الملعب.

أمام محمد حمدي زكي، ” جدو الصغير”، تحدي جديد، من أجل العودة لصفوف الأهلي، مرة أخري بعد إعارته نظراً لتهميش البرتغالي جوزيه بيسيرو الراحل له، بشكل واضح بإستبعاده من حساباته فضلاً عن رفع إسمه من قائمة الفريق الإفريقية، حيث إضطرت الإدارة لإعارته علي أمل إستعادته مرة أخري.

رحيل بيسيرو، سيمنح فرصة جديدة لمحمد حمدي زكي، مع الاهلي، في حال إقتناع الهولندي مارتن يول، به في مباراة الغد، وهو الأمر الذي سيُسهل عليه طريق العودة للقلعة الحمراء.

إقتناع مارتن يول، بجدو، مع منح الضوء الأخضر، لإستعادته من جديد، يعني تواجده بتشكيلة الفريق ووجود نية للدفع به بعد إنتهاء فترة إعارته، وهو التحدي الأكبر لمحمد حمدي زكي، في مباراة غداً.

وفي حال عدم إقتناع مارتن يول، به مع تواجد محاولات من مسؤولو قطاع الكرة بالأهلي، لإقناع الهولندي به، فإن مصيره سيكون الدكة من جديد، وستكون عودته للقلعة الحمراء، مرة أخري غير حميدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق