أهم الأخبارالأهلي اليومكبار النقاد

ايمن البرادعى يكتب :لمااذا لا نعطى عبدالله السعيد حقه ؟

ايمن البرادعى يكتب :لمااذا لا نعطى عبدالله السعيد حقه ؟

*******
يبدو أن النجومية حظوظ … وفى كثير من الاحيان أرزاق ….فكم من أسم صعد نجمه وانخدع كثيرون به واتضح بعد ذلك أنه كان فقاعة فى الهواء وليست نجمة فى السماء والامثلة كثيرة ولاداعى لذكر الاسماء ……على النقيض كثيرون يعملون فى صمت وهم فى الحقيقة يستحقون النجومية اكثر من يتم تسليط الاضواء عليهم وهم لايستحقون …

إذا وضعت عبدالله السعيد تحت المجهر ستجد هذا الرجل الطيب تتوافر به كل عناصر النجومية ولكنه لم ياخذ حقه حتى الآن من الاضواء والتركيز ……
عبد الهة السعيد فى الملعب رجل بمعنى الكلمة …لايختلف عليه اى مدرب ..فعند وضع التشكيل يبدا المدرب بوضع السعيد ثم يبحث عن بقية التشكيل …….السعيد يمتلك عناصر اللاعب النجم رغم انه ليس رأس حربة وليس مطلوب منه إحراز الاهداف.. فهو نقطة ارتكاز خط الوسط ورمانة الميزان …ورغم ذلك فعبدالله بعد قوته ولياقته فهو ايضا مهارى وصانع العاب… وفوق كل ذلك فهو هداف النادى الاهلى …..
عبد الله السعيد احسست انه يصرخ وهو -الرجل الهادئ- فى المباريات الاخيرة ولسان حاله يقول للاعلام والجمهور ان نظرتكم للنجم ليست سليمة تماما …فليس كل من أحرز هدفا فهو نجم وليس كل من يمتلك مهارة المراوغة فهو الذى لم تلد مثله ولادة ….
عبدالله السعيد بعد مشوار من العرق والكفاح ..توج ذلك بأهداف حاسمة فى مشوار الاهلى مع البطولات وهدفه فى يانج افركانز فى الثانية الاخيرة من الوقت بدل الضائع جاءت مثل عدالة السماء على هذا اللاعب الذى لم ينصفه احد …….عبدالله لم يكتف بذلك ولكنه عاد فى مباراة سموحة فأعاد التوازن من جديد واحرز هدف التعادل ثم هدف الفوز ليفوز الاهلى 3/1 رادا إعتباره فى هزيمة الدور الاول …..
قالوا من جاور السعيد يسعد وهذا هو حال الرجل عبدالله .

ايمن البرادعى

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق