أهم الأخباراخبار الاهلىالأهلي اليومالكرة المصريةتقارير وتحليلاتنجم الإسبوع

وقفة و 4 أسباب منحت رمضان صبحى نجومية الماجيكو

كتب : احمد ابراهيم

لم يتخطى رمضان صبحى صانع ألعاب الأهلى عامه الـ19 عاما ، وبات أحد أبرز النجوم فى الدورى المصرى، ومحط أنظار العديد الأندية الأوروبية التى تتهافت للتعاقد معه مثل ميلان وروما وأودينيزى الايطاليين .

وبزغ نجم رمضان صبحى فى الأهلى فى موسمه الأول وبالتحديد بعد المستوى الطيب الذى قدمه فى قمة السوبر المحلى موسم 2014/2015 ، بعدما ساهم بشكل كبير فى ترجيح كفة فريقه فى الفوز بالبطولة ، رغم أن حظوظه فى الفوز فى تلك القمة كانت الأضعف ، وبعدها شق اللاعب الصاعد طريقه مع الفريق الأحمر حتى بات أحد العناصر الأساسية فى صفوف المارد الأحمر ، متفوقا على أسماء كبيرة فى الفريق مثل وليد سليمان ومؤمن زكريا وصالح جمعة وأحمد الشيخ  .

وبلغت حصيلة الأهداف التى سجلها صبحى مع الأهلى إلى 11 هدفا منها 9 أهداف فى الدورى وهدفين فى البطولات الإفريقية ، إضافة إلى هدفه بقميص المنتخب الوطنى فى شباك المنتخب الننيجيرى .

ولمع اسم رمضان صبحى بعدما كان بطلا لقمة الدورى فى الموسم الماضى بعد وقوفه على الكرة وخناقته الشهيرة مع حازم إمام قائد الزمالك ، الذى اعتبر أن هذه الحركة من شأنها التقليل من شأن فريقه ، قبل أن يكرر الوقفة للمرة الثانية فى قمة السوبر المحلى التى جمعتهما بالإمارات فى الصيف الماضى .

اسم صبحى إقترن فى العديد من المواقف بأسطورة الأهلى محمد أبو تريكة، وتوقع الكثيرين أن يكون اللاعب خليفة القديس فى الملاعب ، وهو ما أثبته صبحى الذى لم يخيب ظن الجماهير فيه، وظلت الجماهير تشبهه بتريكة ، حتى استطاع اللاعب أن يفرض شخصيته الكروية المستقلة عن شخصية الماجيكو .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق