اخبار الاهلىالأهلي اليومتقارير وتحليلات

صحافة الجمعه:يول يكشف موقفه من الصفقات الجديدة وحسم دونجا ومهاجم الاسماعيلى




الأهرام

الأهلى يفوز على أسوان برباعية نظيفة ويحافظ على فارق الـ 8 نقاط مع الزمالك

الفريق يستعيد كبرياءه بأداء قوى وصبحى والسعيد وفتحى نجوم المباراة

حقق الاهلى فوزا مهما على مضيفه أسوان برباعية نظيفة فى المباراة التى جرت بينهما أمس بإستاد أسوان وأدارها الحكم محمد الحنفى ضمن مباريات الأسبوع الثامن والعشرين للدورى الممتاز. .

استعاد الاهلى ثقته بنفسه مرة اخرى وحصد ثلاث نقاط مهمة فى مشواره نحو اللقب وحافظ على فارق النقاط الـ 8 مع الزمالك وقمة الدورى برصيد 62 نقطة. أحرز أهداف الاهلى التى جاءت جميعها فى الدقائق الأخيرة من الشوط الاول كل من رامى ربيعة من ضربة رأس قوية فى الدقيقة 41 وبعدها بدقيقتين احرز ايفونا الهدف الثانى من تسديدة قوية سكنت الزاوية اليمنى لحارس أسوان رضا السيد ، وعزز عبد الله السعيد تفوق الأحمر بهدف ثالث فى الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع من تسديدة قوية خارج منطقة الجزاء غيرت مسارها فى الطريق قبل ان تسكن مرمى أسوان، ونجح مؤمن زكريا فى إحراز الهدف الرابع للاهلى من تمريرة سحرية لرمضان صبحى داخل منطقة الجزاء سددها زكريا بسهولة داخل مرمى أسوان.

جاءت المباراة سريعة من الفريقين سيطر الاهلى على مجريات اللعب مستغلا المساحات الواسعة فى وسط الملعب لشن هجماته والضغط على أبناء أسوان ، ونجح ايفونا والسعيد ورمضان صبحى وزكريا ومعهم احمد فتحى فى فتح ثغرات فى دفاع أسوان لتهديد مرمى رضا السيد ، بينما بذل لاعبو أسوان كل ما فى جعبتهم من اجل إيقاف المناورات الهجومية للاهلى ونجحوا فى إيقاف هجمات ايفونا وزكريا وصبحى لمدة 40 دقيقة فقط قبل ان يسجل الأحمر ثلاثة أهداف متتالية.

ثلاثة أهداف فى 5 دقائق

بداية سريعة وهجومية شهدتها الدقائق الأولى من مجريات المباراة ولكن المبادرة كانت لأسوان عن طريق الفيومى الذى سدد كرة قوية برأسه من وزاوية صعبة داخل منطقة الجزاء، أنقذتها العارضة فى الدقيقة الأولى من الشوط.

ويرد الأهلى سريعا حتى لا يهرب منه زمام الأمور بكرة عرضية من عبدالله السعيد داخل منطقة الجزاء يسددها رمضان صبحى خارج المرمى.

ونجح لاعبو أسوان فى إفشال العديد من الهجمات الحمراء من خلال تألق حارس المرمى رضا السيد، مستغلا تحركات الفيومى وأمير عادل وأسامة مرعى فى وسط الملعب.

بينما اعتمد الأهلى على الرباعى رمضان صبحى والسعيد وزكريا وايفونا للوصول إلى مرمى أسوان ولكن بدون فاعلية رغم الهجمات المتتالية للأحمر تارة عن طريق ايفونا وأخرى من خلال عبدالله السعيد.

وينطلق إيفونا سريعا ناحية اليمين ويسدد كرة قوية تمر بجوار القائم فى منتصف الشوط تعقبها تسديدة قوية برأس السعيد داخل منطقة الجزاء ولكن خارج المرمى. وعاب الأهلى البطء فى تحضير الهجمات من منتصف الملعب للأمام لثلاثى الهجوم الذى لم يستطع ترجمة الهجمات إلى أهداف بسبب التمركز الخاطئ لايفونا والسعيد وزكريا.

وفى الدقيقة 40 يحرز رامى ربيعة هدف الأهلى الأول من ضربة ركنية لأحمد فتحى يسددها ربيعة برأسه فى حلق المرمى، بعدها بدقيقتين يسجل ايفونا الهدف الثانى للأحمر من كرة عرضية داخل منطقة الجزاء لأحمد فتحى يسددها ايفونا بيمينه تسكن الزاوية اليمنى لرضا السيد، وينال السعيد انذارا للخشونة مع الفيومى.

وضغط الأهلى بقوة قبل وصول الدقيقة الثالثة للوقت بدل الضائع وينجح عبدالله السعيد فى احراز الهدف الثالث من تسديدة قوية غيرت مسارها لتسكن شباك أسوان.

الشوط الثانى.

بدأت احداث الشوط سريعة من الفريقين حيث حافظ الاهلى على نزعته الهجومية رغبة منه لمواصلة الضغط الهجومى على أسوان مستغلا انطلاقات صبحى وايفونا والسعيد وزكريا من خلال تمريرات عاشور وغالى فى وسط الملعب لفتح ثغرات فى دفاع أسوان . فى المقابل قاوم أبناء الجنوب الضغط الأحمر بينما لم ينجح ثلاثى هجوم أسوان المكون من ايريك تراورى وإيهاب المصرى وشكرى فى فتح ثغرات داخل دفاع الاهلى لتهديد مرمى إكرامى . وقام الاهلى بالدفع بكل من محمد نجيب فى قلب الدفاع مضطرا بدلا من احمد حجازى وجون أنطوى بدلا من ايفونا فى الدقيتين 12و 25 من الشوط. ومن تمريرة رائعة فى الدقيقة 27 لرمضان صبحى ينجح مؤمن زكريا فى احراز الهدف الرابع للاهلى بعدما انطلق صبحى من الناحية اليسرى المفضلة متخطيا دفاع أسوان ولعب عرضية لم يجد زكريا صعوبة فى ايداعها مرمى رضا السيد.

هدأ إيقاع المباراة بعض الشيء عقب الهدف الرابع بينما لم يتخلى الاهلى عن نزعته الهجومية حتى وصلت الدقائق الأخيرة للمباراة الى النهاية معلنة فوز الأحمر برباعية نظيفة.

الجمهورية

الأهلي راحة اليوم من التدريبات .. ويستعد للإنتاج غدا

يول يؤجل التعاقد مع لاعبين .. ومروان محسن ودونجا في بؤرة الضوء

استقر الجهاز الفني للنادي الأهلي بقيادة الهولندي مارتن يول علي منح لاعبي الفريق راحة سلبية من التدريبات اليوم الجمعة علي أن يعود الفريق لاستئناف تدريباته غدا السبت في إطار الاستعداد لمباراة الانتاج الحربي المقرر لها يوم الثلاثاء المقبل ضمن مباريات الجولة التاسعة والعشرين من مسابقة الدوري الممتاز.. وكان الجهاز الفني قد قرر المبيت في أسوان أمس علي أن يعود للقاهرة صباح اليوم.

وكان الثلاثي صالح جمعة وباسم علي وأحمد الشيخ لاعبو الفريق المستبعدين من مواجهة أسوان قد خاضوا مرانا قويا أمس علي ملعب مختار التتش بالجزيرة تحت إشراف طارق عبدالعزيز أخصائي التأهيل.. وغاب عن المران الثلاثي الآخر أحمد الشيخ وسعد الدين سمير بسبب أدائهما لامتحانات نهاية العام بالإضافة إلي أحمد حمدي الذي انضم لمعسكر منتخب الناشئين.

علي جانب آخر رفض مارتن يول مدرب الفريق التعاقد مع أي لاعبين جدد حتي نهاية الموسم لاسيما وأنه لم يشاهد عدد كبير من اللاعبين المتواجدين بالفريق كما انه لم يجد أي لاعب بالدوري لفت أنظاره خلال الفترة التي قضاها في مصر.

ورغم ان يول لا يفكر حاليا في التعاقد مع أي لاعبين جدد لكن إدارة الكرة بالأهلي بدأت في مفاوضات مكثفة مع عدد من اللاعبين لضمهم خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة خاصة وانهم يعلمون تماما المراكز التي تحتاج للتدعيم في الفترة المقبلة كما ان المسئولين يخشون من تعاقد الأندية الأخري مع اللاعبين المتميزين وان يتأخر يول في تحديد اللاعبين.

لذلك بدأ الأهلي في استطلاع رأي العديد من اللاعبين لضمهم في الفترة المقبلة علي أن يتم عرضهم علي يول بنهاية الموسم لحسم مسألة ضمهم من عدمها.

وكان الأهلي قد حصل علي موافقة نهائية من محمد الشناوي حارس مرمي بتروجيت للانتقال لصفوف الفريق لمدة أربع سنوات ويتبقي فقط الحصول علي موافقة رسمية من ناديه.

كما دخل محمد فتحي ومروان محسن لاعبا الاسماعيلي في اهتمامات الأهلي بالاضافة الي عمر سعد الظهير الأيسر لسموحة ومحمود دونجا لاعب وسط مصر المقاصة.

الأخبار

الطوفان الأحمر يجتاح «سد» أسوان .. بالأربعة

الأهلي يشدد قبضته علي الصدارة بأهداف ربيعة وإيفونا والسعيد ومؤمن

استعاد فريق الأهلي نغمة الانتصارات في طريقه نحو استعادة لقب بطولة الدوري العام لكرة القدم.. حقق المارد الأحمر فوزا مريحا برباعية نظيفة علي منافسه أسوان في المباراة التي أقيمت مساء أمس باستاد أسوان ضمن الجولة الثامنة والعشرين من المسابقة.

تقدم الأهلي بثلاثية في الشوط الأول أحرزها رامي ربيعة وايفونا وعبد الله السعيد في الدقائق ٤٠ و٤١ والثانية من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع.. وفي الشوط الثاني أضاف مؤمن زكريا الهدف الرابع للأهلي في الدقيقة ٢٧

بهذه النتيجة رفع الأهلي رصيده إلي ٦٢ نقطة وحافظ علي صدارته المنفردة لترتيب البطولة وفارق الـ ٨ نقاط مع الزمالك أقرب مطارديه، فيما توقف رصيد أسوان عند ٣١ نقطة.

تباين أداء الأهلي حامل اللقب في ظل عدة أهداف وضعها قبل اللقاء أهمها ضرورة تحقيق الفوز لتعويض الخسارة الأسبوع الماضي أمام وادي دجلة والحفاظ علي فارق النقاط في الطريق لاستعادة اللقب المفضل.. سيطر الأهلي تماما علي مجريات الشوط الأول ونوع من طريقة لعبه سواء من الأطراف أو العمق وظهر اللاعب المخضرم أحمد فتحي كأبرز لاعبي فريقه بانطلاقاته المميزة في الجانب الأيمن ومساهمته في صناعة الأهداف الثلاثة.. وتغير الحال نسبيا في الشوط الثاني بعد الاطمئنان علي النتيجة.

في المقابل لم يقدم فريق أسوان المستوي الذي اعتاد عليه خصوصا في المباريات التي أقيمت هذا الموسم علي ملعبه والتي ظهر خلالها سدا منيعا أمام منافسيه، وعلي الرغم من صمود الفريق طوال ٤٠ دقيقة أمام هجوم الأهلي إلا أن دفاعاته انهارت خلال سبع دقائق استقبلت فيها شباكه ثلاثة أهداف.

هجوم أحمر وثلاثية

بدأ الأهلي المباراة مهاجما بغية احراز هدف مبكر للحفاظ علي فارق النقاط في الصدارة في طريقه نحو استعادة اللقب، وعلي عكس المظهر العام في البداية كاد أسوان أن يباغت الأهلي بهدف مبكر في الدقيقة الثانية إلا أن كرة إيهاب المصري ارتدت من العارضة وشتتها الدفاع..

 وعلي الرغم من بعض المحاولات الهجومية للمارد الأحمر في الدقائق الأولي أبرزها تسديدة من رمضان صبحي مرت فوق مرمي أسوان ثم تسديدة أخري من عبد الله السعيد اصطدمت بجسد أحد مدافعي الفريق الصعيدي وتحولت إلي ركنية إلا أن أداء الأهلي عابه بعض التسرع الذي أدي إلي انقطاع التمريرات.

وبمرور الوقت وبعد ربع الساعة الأولي بدأ نادي القرن في فرض سيطرته علي مجريات اللعب في وسط الملعب مستغلا انطلاقات الثلاثي ايفونا ومؤمن زكريا ورمضان صبحي بمعاونة من الأطراف سواء من الجانب الأيمن الذي تألق فيه أحمد فتحي بتمريراته العرضية المتقنة أو صبري رحيل في الجهة اليسري.

وخلال عشر دقائق وحتي الدقيقة ٢٥ بدأ الأهلي في تركيز هجماته علي المرمي الأسواني وسدد مؤمن زكريا مرتين ولكنه سدد في المرتين أعلي من العارضة، قبل أن يظهر ايفونا في أماكن مميزة داخل منطقة الجزاء ولكنه افتقد للمسة الأخيرة لانهاء الهجمة وخرجت تسديداته بعيدا عن المرمي.

وبعد محاولات حمراء مكثفة ومتكررة انفرط عقد الدفاع الأسواني مع الدقيقة ٤٠ عندما تصدي أحمد فتحي لضربة ركنية ولعبها بالمقاس علي رأس رامي ربيعة الذي ارتقي للكرة وسددها بقوة لتسكن شباك الحارس محمد الشناوي، ولم تمر سوي دقيقة واحدة فقط حتي أضاف إيفونا الهدف الثاني بعدما نجح في تحويل عرضية أحمد فتحي الأرضية المتقنة بتسديدة مباشرة زاحفة مرت علي يمين الحارس وسكنت الشباك.

تأثر لاعبو أسوان نفسيا بالهدفين المتتاليين وكان من الطبيعي أن تشكل هجمات الأهلي المتتالية المزيد من الخطورة علي المرمي.. ومع الدخول في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع كاد ايفونا أن يضيف هدفا جديدا بعدما تلقي الكرة من أحمد فتحي وراوغ دفاع أسوان داخل المنطقة قبل أن يسدد لكن الكرة اصطدمت بأقدام المدافعين وتحولت إلي ركنية لعبها فتحي إلي أحمد حجازي الذي هيأها بالرأس إلي عبد الله السعيد القادم من الخلف وسدد مباشرة اصطدمت بأحد المدافعين وخدعت الحارس وسكنت الشباك معلنة عن الهدف الثالث المريح للأعصاب وأطلق بعدها الحكم محمد الحنفي صفارة نهاية الشوط.

أداء تعاوني

مع بداية الشوط الثاني أجري عماد النحاس المدير الفني لأسوان تغييرا هجوميا بنزول شكري نجيب بدلا من محمد الفيومي بغية تنشيط الخطوط الأمامية لتعديل النتيجة فيما احتفظ الهولندي مارتن يول بنفس التشكيلة التي بدأ بها الأهلي اللقاء.

ومال اللعب للهدوء نسبيا من جانب الفريقين في ظل النتيجة الكبيرة في الشوط الأول وإن كان فريق أسوان هو الأكثر رغبة في التحرك وشن الهجمات لتعديل النتيجة وتضييق فارق الأهداف.

واستغل المدير الفني للأهلي فرصة التقدم الكبير في الشوط الأول وبدأ في تجربة عدد من لاعبيه بداية من نزول محمد نجيب بدلا من أحمد حجازي وجون أنطوي بدلا من ايفونا وعماد متعب بدلا من عبد الله السعيد.

ومع الدقيقة ٢٧ نجح الأهلي في إضافة الهدف الرابع بعدما تبادل أنطوي ورمضان الكرة داخل منطقة الجزاء قبل أن يمرر الأخير إلي مؤمن زكريا الذي لم يجد صعوبة في التسديد بيسراه داخل شباك الفريق الصعيدي.

وخلال الدقائق العشر الأخيرة نشط أسوان بشكل أكبر واندفع لاعبوه هجوميا وهو ما منح الأهلي فرصة الاعتماد علي الهجمات المرتدة في اتجاه أنطوي الذي حاول استغلال الفرص التي شكلت خطورة كبيرة ولكنها لم تسفر عن مزيد من الأهداف.

المصري اليوم

الأهلى يؤجل التجديد لـ«السعيد» و«عاشور» لنهاية الموسم

قررت لجنة الكرة بالنادى الأهلى تأجيل الاجتماع مع لاعبى وسط الفريق الكروى الأول، عبدالله السعيد وحسام عاشور، لتمديد عقديهما مع النادى لنهاية الموسم الجارى، والانتهاء من حسم بطولة الدورى، وعدم تشتيت تركيزهما فى هذه المرحلة المهمة من عمر المسابقة.

وكان عبدالعزيز عبدالشافى، مدير قطاع الكرة، قد كشف مؤخراً عن أن النادى يسعى لتجديد عقدى اللاعبين، حيث ينتهى عقد كل منهما بنهاية الموسم الجارى.

وكان «السعيد» قد مدد عقده فى ٢٠١٤ لمدة ٣ سنوات مقابل ٤ ملايين فى الموسم الواحد، ويرغب اللاعب فى تعديل عقده الفترة المقبلة، قبل التجديد، خاصة فى ظل تألقه اللافت مع الفريق مؤخراً، وقيادته لتحقيق الفوز فى كثير من المواجهات الصعبة.

من جهته، أكد سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة بالفريق، أنه لا توجد أى مشكلة بالنسبة لتمديد عقد اللاعبين، خاصة أنهما من العناصر المهمة والمؤثرة، كما أنهما يرغبان بدوريهما فى الاستمرار خلال المرحلة المقبلة.

وأضاف «عبدالحفيظ»: «تحدثت منذ فترة معهما، ووافقا على الاستمرار دون شروط، ولا يوجد ما يدعو للتعجل حالياً، كما أن قطاع الكرة بالنادى، بالتشاور مع مجلس الإدارة، سيقدر اللاعبين جيداً، وواثق من أن التجديد معهما نهاية الموسم لن يستغرق أى وقت، ولكننا حالياً نرغب فى التركيز فى المباريات المقبلة فقط لحسم بطولة الدورى، والتركيز فى دورى أبطال أفريقيا من أجل التتويج بلقبه والعودة لكأس العالم للأندية من جديد».

فى شأن متصل، منح الجهاز الفنى للفريق اللاعبين راحة اليوم، الجمعة، من التدريبات، على أن يعود الفريق لاستئناف تدريباته غداً، السبت، فى إطار الاستعداد لمباراة الإنتاج الحربى المقررة الثلاثاء المقبل، ضمن مباريات الجولة التاسعة والعشرين لبطولة الدورى الممتاز.

ومن المقرر أن يصل الفريق إلى القاهرة قادماً من أسوان صباح اليوم، بعدما قرر الجهاز الفنى المبيت فى أسوان عقب المباراة التى جمعت بين الفريقين مساء أمس ضمن الجولة الثامنة والعشرين للبطولة.

وخاضت مجموعة اللاعبين المستبعدين من المباراة مراناً قوياً على ملعب مختار التتش بالجزيرة، تحت إشراف طارق عبدالعزيز، أخصائى التأهيل.

وانتظم فى المران الثلاثى صالح جمعة وباسم على وأحمد ربيع الشيخ، حيث أدوا مراناً قوياً، فيما غاب عن المران الثنائى الآخر أحمد الشيخ وسعد سمير، بسبب أدائهما امتحانات نهاية العام.

كما انضم اللاعب الشاب أحمد حمدى، لمعسكر منتخب الناشئين بعدما وافق الجهاز الفنى لعدم حاجته له فى مباراتى أسوان والإنتاج.

وكان الفريق قد حظى باستقبال كبير فى محافظة أسوان منذ لحظة وصوله للمطار، حيث احتفى أهالى المدينة بالفريق ورحبوا باللاعبين، وحضر عدد كبير منهم المران الرئيسى مساء أمس الأول.

الأهلى يعزّز الصدارة ويذيق أسوان الحسرة والمرارة

حافظ الفريق الكروى الأول بالنادى الأهلى، على صدارة بطولة الدورى الممتاز، بعدما حقق فوزا كبيرا على أسوان برباعية نظيفة، فى المباراة التى جمعتهما مساء أمس على ملعب أسوان ضمن منافسات الجولة الثامنة والعشرين.

سجل الأهداف رامى ربيعة، وإيفونا وعبدالله السعيد ورمضان صبحى، وضرب الأهلى بهذا الفوز أكثر من عصفور بحجر واحد أهمها الحفاظ على فارق الثمانى نقاط مع الزمالك، واستعادة الانتصارات بتحقيق فوز كبير على منافس عنيد، فضلا عن استعادة اللاعبين الثقة فى أنفسهم بعد الخسارة أمام وادى دجلة.

جاءت المباراة عالية المستوى، بعدما سعى الفريقان لتحقيق الفوز وهز شباك المنافس منذ الدقيقة الأولى، وتبادل الأهلى وأسوان الهجمات خصوصا فى الشوط الأول والذى شهد إحراز ثلاثة أهداف جاءت جميعها قبل نهاية الشوط الأول بـ٦ دقائق، ووضحت رغبة لاعبى الأهلى والمدير الفنى على تعويض خسارته الجولة الماضية أمام وادى دجلة، بينما حاول أبناء عماد النحاس مجاراة لاعبى الأهلى خصوصا فى الشوط الأول الذى شهد أكثر من فرصة محققة للتهديف، إلا أن غياب التوفيق ورعونة المهاجمين حرمتهم من هز شباك شريف إكرامى.

ارتفع رصيد الأهلى إلى النقطة ٦٢ بينما تجمد رصيد أسوان عند ٣١ نقطة.

بدأ الأهلى المباراة بتشكيل مكون من شريف إكرامى، رامى ربيعة، أحمد حجازى، أحمد فتحى، صبرى رحيل، حسام عاشور، حسام غالى، رمضان صبحى، مؤمن زكريا، عبدالله السعيد وماليك إيفونا.

شهدت المباراة بداية سريعة من قبل الفريقين، حيث سعى كل طرف لتسجيل هدف التقدم من أجل إرباك حسابات المنافس، وكاد إبراهيم القاضى لاعب أسوان أن يسجل هدفا، بعدما أحسن استقبال كرة عرضية لعبها مباشرة ارتطمت بالعارضة وخرجت ضربة مرمى، شعر لاعبو الأهلى بخطورة الموقف وشن عبدالله السعيد هجمة خطرة لم يستغلها إيفونا الذى سدد الكرة أعلى العارضة.

ازدادت المباراة سخونة ومتعة، لرغبة كل فريق هز شباك المنافس مبكرا، والسعى لحسم النقاط لصالحه، وواصل مهاجمو الفريقين محاولاتهم للوصول لمرمى المنافس.

لم يستغل مؤمن زكريا سيطرة فريقه على مجريات المباراة، وفشل فى ترجمة هذه السيطرة من خلال الفرصتين اللتين أتيحتا له وسددهما أعلى العارضة.

أنقذ رضا السيد حارس أسوان هدفا مؤكدا بعد تسديدة صاروخية من عبدالله السعيد، حولها الحارس لضربة ركنية.

رد أسوان بهجمة عن طريق أريك تراورى، إلا أن تدخل شريف إكرامى حارس الأهلى فى الوقت المناسب حرمه من التسجيل.

شهدت الدقيقة ٣٩ نجاح الأهلى فى تسجيل هدف التقدم عن طريق رامى ربيعة بعدما استغل ركنية صبرى رحيل وحولها رأسية قوية داخل مرمى رضا السيد.

مرت دقيقة فقط وبالتحديد فى الدقيقة ٤٠، نجح ماليك إيفونا فى تسجيل الهدف الثانى بعدما استغل عرضية أحمد فتحى الأرضية وحولها مباشرة داخل مرمى أسوان.

عقب الهدفين سيطر لاعبو الأهلى تماما على مجريات المباراة وسط حالة من الارتباك والأداء العشوائى من أصحاب الأرض.

احتسب محمد الحنفى حكم المباراة وقتا بدلا من الضائع، شهد الهدف الثالث عن طريق عبدالله السعيد بعدما سدد كرة قوية من خارج الـ١٨ ارتطمت بمدافع أسوان قبل أن تدخل المرمى، تعقبه صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم الأهلى بثلاثية نظيفة.

وفى الشوط الثانى، استمر الحال كما فى الشوط الأول، سيطرة تامة من جانب الأهلى خصوصا بعد الهدف الثالث، وسط محاولات من جانب أصحاب الأرض لإحراز الهدف الأول واستعادة مجريات المباراة.

أجرى مارتن يول المدير الفنى للأهلى أول تغييراته بالدفع بمحمد نجيب بدلا من أحمد حجازى بعد تعرضه للإصابة.

هدأت المباراة نسبيا، بعدما انحصرت الكرة وسط الملعب، وكأن الفريقين ارتضيا بالنتيجة، واختفى هجوم الفريقين أمام مرمى المنافس.

ودفع يول بأنطوى من أجل تنشيط الشق الهجومى بدلا من ماليك إيفونا.

وبالفعل تحسن أداء الأهلى، ونجح رمضان صبحى فى الدقيقة ٧٢، فى إحراز الهدف الرابع بعدما أحسن استقبال كرة مؤمن زكريا العرضية والذى وضعها داخل المرمى مباشرة.

ويدفع المدير الفنى بأخر تغييراته بالدفع بعماد متعب بدلا من عبدالله السعيد، وذلك بعدما اطمأن المدير الفنى على النتيجة وفوز فريقه.

نشط لاعبو أسوان بغية إحراز هدف الشرف، ولجأ اللاعبون للتسديد من خارج الـ١٨، إلا أنها غابت عنها الخطورة الحقيقية على مرمى شريف إكرامى، بينما هدأ أداء الأهلى بعدما اطمأن لاعبوه على الفوز.

احتسب الحكم ٤ دقائق وقتا بدلا من الضائع لم تشهد أى أحداث حتى أطلق الحكم صافرة النهاية معلنا فوز الأهلى برباعية نظيفة.

لعشاق الاهلى

اسبوعين مجانا لاهم اخبار الاهلى

الحق اشترك العرض لمدة محدودة

موبينيل واتصالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق