اخبار الاهلىتقارير وتحليلات

صحافة الجمعه:طاهر ومارتن يول يحسمان الراحلين عن الاهلى والمهاجم الافريقى مفاجأة

الأهرام

طاهر يقود جلسة الحسم مع «يول» عقب مواجهة سموحة لتحديد الراحلين

يعقد المهندس محمود طاهر رئيس النادى الاهلى جلسة مع الهولندى مارتن يول المدير الفنى لفريق الكرة عقب مواجهة سموحه فى دور الـ8 بكأس مصر لحسم الموقف النهائى للطلبات التى تقدم بها المدرب الهولندى والخاصة بإجراء بعض التعديلات فى جهازه المعاون، حيث يطالب يول بإدخال هانى رمزى بدلاً من محمد عبدالعظيم عظيمه

كما يتم خلال الإجتماع حسم اللاعبين الذين لا يرغب المدير الفنى فى الإبقاء عليهم والموقف الأخير للمعارين خاصة محمد حمدى زكى» جدو الصغير» الذى تغير موقف المدير الفنى فيه عده مرات ما بين الموافقه على تجديد إعارته لسموحه ثم طلبه عودته للتدريب للحكم عليه .

فيما سادت حالة من الهدوء والإرتياح داخل النادى الأهلى عقب الفوز الذى حققه الفريق الأول للكره على حساب الوداد المغربى بهدف رامى ربيعة فى الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الأولى بدورى الأبطال الافريقى ، وتجددت آمال الفريق فى المنافسة على خطف بطاقة التأهل لنصف نهائى البطولة شريطة تحقيق الفوز فى المباراتين المقبلتين .

وقال الهولندى مارتن يول، المدير الفنى إن الفريق لم يكن أمامه سوى الفوز على الوداد المغربى لتعويض سوء الحظ الذى تعرض له فى المباريات الماضية بجانب الإصابات التى ضربت صفوف الفريق، وأضاف أن النتيجة التى انتهت بها مباراة زيسكو الزامبى وأسيك الإيفوارى منحت اللاعبين دفعة معنوية قبل مباراة الوداد، مشيرا إلى أن الفوز على بطل المغرب أعاد الفريق بشكل فعلى للمنافسة على التأهل إلى الدور قبل النهائي.

وأوضح أن فريقه تحكم فى سير المباراة وفعل ما يريد على الرغم من السيطرة النوعية للمنافس فى بعض الفترات ، وتابع أن الجهاز الفنى قام بدراسة نقاط القوة والضعف فى الوداد بشكل جيد وأن الفريق لاحت له أكثر من فرصة لتسجيل الأهداف، فى الوقت الذى تأثر فيه الفريق بشكل سلبى نتيجة إصابة عمرو السولية وباسم على وأحمد حجازى وخروجهم بشكل اضطرارى مما أثر على خطة المباراة.

وأشار يول إلى أنه كان يثق كثيراً فى قدرات وليد سليمان على الظهور بشكل قوى فى وسط الملعب وأن شخصية الأهلى دائماً ما تظهر فى الأوقات الصعبة وشدد على أنه لا بديل عن الفوز فى المباراتين القادمتين وأن الجهاز الفنى يعمل فى صمت من أجل تحقيق أفضل النتائج على الرغم من ظروف الإصابات والإرهاق وتلاحم المباريات فى الفترة الماضية.

من جانبه، أكد أسامة عرابى المدرب العام أن الأهلى واجه ظروفا عصيبة خلال الفترة الماضية، بعد رحيل رمضان صبحى وماليك إيفونا للإحتراف، بالإضافة إلى إصابة عبد الله السعيد، لكن الجهاز الفنى نجح فى توفير البديل وتخطى الظروف الحالية ، وقال إن الفريق كان يستحق الفوز فى مباراة الجولة الثالثة التى أقيمت بملعب برج العرب، خصوصا وأن الحكم ألغى هدفا صحيحا لمؤمن زكريا، وأشاد عرابى بالجهد الذى بذله اللاعبين أمام الوداد خلال المباراة والروح القتالية التى ظهر عليها خاصةً فى الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء للحفاظ على الفوز الذى جدد أمل الأهلى فى المنافسة على إحدى بطاقتى الصعود للمربع الذهبي.

وكانت بعثة الفريق قد خاضت مراناً خفيفاً فى الثامنة من صباح أمس فى حديقة فندق الإقامة بمدينة الرباط بالمغرب، تجنبا للإرهاق بعد المجهود الكبير الذى بذله اللاعبون فى مباراة الوداد، وتضمن المران بعض التدريبات الإستشفائية للاعبين الأساسيين، وتناول اللاعبون بعدها وجبة الأفطار وغادرت البعثة فندق الإقامة ومدينة الرباط عبر حافلة الى الدار البيضاء استغرقت حوالى ساعة ونصف الساعة ثم طائرة العودة الى القاهرة والتى وصلت اليها فى التاسعة من مساء أمس .

ومنح الجهاز الفنى لاعبى الفريق راحة من المران اليوم، على أن يستأنف الفريق تدريباته الجماعية غداً استعداد لمباراة سموحة بدور الـ8 ببطولة كأس مصر، والمقرر لها يوم الإثنين المقبل، وينتظر الجهاز الفنى وصول البطاقة الدولية للتونسى على معلول الظهير الأيسر الذى تم التعاقد معه مؤخراً لقيده فى القائمة المحلية والأفريقية ليكون جاهزاً للمشاركة أمام سموحه .

وكان معلول قد واصل برنامجه التأهيلى والبدنى بملعب مختار التتش تحت إشراف طارق عبد العزيز، أخصائى العلاج الطبيعى والتأهيل، لتجهيزه للمباريات المقبلة، وخضع معلول لتدريبات بدنية مع عبد الله السعيد وأحمد حمدي، لاعبى الفريق ، وحرص عبدالعزيز عبدالشافى مدير قطاع كرة القدم على استقبال معلول فى مكتبه ، ورحب زيزو باللاعب مؤكداً أنه سوف يتأقلم سريعاً مع الفريق وسوف يقترب بسرعة من اللاعبين نظراً لطبيعة شخصيته الهادئة التى تنسجم سريعاً مع شخصية لاعبى الأهلى كما أطلعه على الأمور الخاصة بسير العمل داخل النادى ودور كل فرد داخل منظومة كرة القدم لكى يتعرف اللاعب على طريقة التعامل مع الجهاز الفنى ومدير الكرة ومدير القطاع مما يسهل من انسجامه بشكل سريع داخل الفريق.

الأخبار

الأهلي عاد.. وقهر الصعب والوداد

تفاصيل الليلة الحمراء.. ومارتن يؤكد : الآن أقدر أقول فريقنا حديد.. وهدفنا عن اللقب

عاشت بعثة الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي ليلة سعيدة أمس الأول بعد الفوز المهم والمثير علي الوداد المغربي بهدف نظيف في المباراة التي جرت بينهما بالجولة الرابعة لمنافسات المجموعة الاولي لدوري أبطال افريقيا.. وانطلقت أفراح لاعبي الأهلي داخل غرفة خلع الملابس وتبادلوا التهاني بعد احياء فرصة الفريق من جديد للمنافسة علي بطاقتي التاهل للدور قبل النهائي واقتناص ثلاث نقاط غالية ليرفع رصيده إلي 4 نقاط.

وامتدت أفراح اللاعبين لفندق الإقامة حيث توافد عشرات المصريين المتواجدين بالمغرب لالتقاط الصور التذكارية معهم وأعضاء الجهاز الفني.

وأكد الهولندي مارتن يول المدير الفني أن الفريق خاض المباراة ولديه فرصة واحدة وهدف واحد هو الفوز للعودة من جديد للمنافسة وهو ما تحقق بعد مجهود كبير من اللاعبين والجهاز الفني طوال الايام الماضية مؤكدا ان الفريق واجه سوء حظ كبيرا في المباريات الماضية أسفر عن حصوله علي نقطة واحدة وكان أبرزها مباراة اسيك بالقاهرة ولولا سوء الحظ لجمع الفريق أكبر عدد من النقاط.

وأشار إلي أن الفريق حرص علي متابعة نتيجة مباراة زيسكو واسيك التي انتهت بالتعادل قبل مواجهة الوداد وحرص اللاعبون علي عدم الخسارة أمام الوداد وهو ما تحقق بالعودة مجددا للبطولة من جديد وبقوة مشيرا إلي أن المباراة شهدت سيطرة الأهلي علي فترات طويلة منها ، مؤكدا قوة الفريق المغربي الذي لاحت له بعض الفرص مؤكدا أن الأهلي أهدر فرصة مضاعفة النتيجة بعد الفرص التي اتيحت له بعد هدف رامي ربيعه.

وأشار إلي أن المباراة شهدت سوء حظ كبيرا بعد كم الإصابات واجراء ثلاثة تغييرات اضطرارية بالدفع بباسم علي بدلا من السولية الذي اصيب بشد في العضلة الضامة ليصاب باسم أيضا بشد في العضلة الخلفية ثم أحمد حجازي الذي اصيب أيضا بشد في الخلفية.

وأوضح ان الجميع سعيد بالنتيجة التي تحققت مؤكدا أن الفريق بحاجة للفوز بالمباراتين القادمتين وسنسعي من الآن للتتويج باللقب خاصة أن الأهلي مطالب في كل وقت بالفوز بكافة البطولات التي يشارك بها دون النظر إلي أي اعذار.

وقال مارتن يول : الآن أقدر أقول الأهلي حديد مشيرا إلي أنه لم يكن بإمكانه قولها في الفترة الماضية لتراجع الأداء بعض الشئ.

وأوضح أن الجميع سيعمل حاليا ومن الآن علي تصحيح كافة الاخطاء التي ظهرت طوال المرحلة الماضية ورفع كفاءة وقدرات كافة اللاعبين.

وخاض الفريق مرانا صباح امس بفندق الإقامة قبل العودة للقاهرة مساء أمس حيث فضل الجهاز الفني خوض مران خفيف علي أن يحصل اللاعبون اليوم علي راحة قبل العودة غدا لبدء الاستعداد لمباراة سموحة في دور الثمانية لكأس مصر المقرر لها الاثنين المقبل.

أحمد عادل: الفوز هدية لوالدتي

أبدي أحمد عادل عبد المنعم حارس الأهلي سعادته بالفوز الثمين، مؤكدا أن اللاعبين تعرضوا لضغوط كبيرة طوال المرحلة الماضية ولولا خبرة لاعبي الأهلي الكبيرة لتعرض الفريق لخسائر كبيرة وفقدان الأمل في المنافسة من جديد. وقال إن الجميع تعاهد قبل المباراة علي الفوز ومصالحة الجماهير التي حرصت علي مساندة الفريق بقوة طوال المرحلة الماضية وفي اي مكان يتواجد فيه الفريق. وأوضح أن المنافسة مع زملائه بالفريق تعود بالنفع والفائدة. وأهدي الحارس أحمد عادل الفوز إلي والدته التي تسانده وتحفزه دائما.

الجمهورية

بعد تجاوز أحزانه الأفريقية

مكافأة لنجوم الأهلي واستمرار يول مع الفريق

تنفس الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي سواء كجهاز فني أو لاعبين الصعداء بعدما نجح الفريق في إحياء آماله بالتأهل للدور قبل النهائي ببطولة دوري أبطال أفريقيا إثر تغلبه أمس الأول علي الوداد في عقر داره بهدف نظيف سجله رامي ربيعة.

وكان الفريق يمر بحالة من الضغوط الكبيرة في الفترة الأخيرة خاصة أن مستوي الفريق تذبذب بشكل كبير وهو ما أدي إلي انتشار الشائعات حول انتهاء صلاحية بعض اللاعبين ورحيل الهولندي مارتن يول والتعاقد مع مدير فني جديد إلا أن الفوز الذي تحقق أنقذ الجهاز الفني واللاعبين بل وانهالت عليهم الإشادات والمكافآت.

وقرر عماد وحيد عضو مجلس إدارة النادي ورئيس البعثة في المغرب قد قرر صرف مكافأة فورية للاعبي الفريق قدرها 400 دولار لجميع اللاعبين بعد الفوز علي الوداد وإحياء الفرصة للمنافسة علي التأهل من جديد.

وقال وحيد إن المباراة أثبتت المعدن الأصيل للاعبي الأهلي بعدما نجح الفريق في تحدي كل الصعاب التي واجهته خلال المرحلة الماضية ونجاح الجهاز الفني بقيادة الهولندي مارتن يول في تجهيز كل اللاعبين لتعويض الغيابات المؤثرة في صفوف الفريق سواء لرحيل رمضان صبحي وماليك إيفونا أو اصابة عبدالله السعيد وجون أنطوي.

وأوضح أن المباراة جاءت قوية من جانب الفريقين وشهدت إثارة كبيرة في أحداثها. لكن خبرة لاعبي الأهلي رجحت كفتهم وتمكنوا من الحصول علي ثلاث نقاط هامة سوف تساعد الفريق كثيراً في العودة للمنافسة من جديد.. وشدد رئيس البعثة علي أن مجلس الإدارة مستمر في دعم الجهاز الفني واللاعبين مع توفير متطلبات الجهاز للاستمرار في حصد البطولات. مضيفاً أن الجميع يعمل علي تحقيق الاستقرار أمام الفريق حتي يحقق حلم جماهير الأهلي بالعودة من جديد للمشاركة في بطولة العالم للأندية باليابان.

وأضاف وحيد أن الأهلي يعاني من الكثير من الظروف الصعبة والتي تمثلت في الإصابات الشديدة. فضلاً عن الضغوط العصبية علي اللاعبين. مؤكداً علي أنه حرص علي الجلوس مع لاعبي الفريق قبل المباراة. للشد من أزرهم.

وأشاد عضو مجلس إدارة الأهلي ورئيس البعثة بالسلوك الحضاري لجمهور الوداد. مؤكداً علي أن الجماهير المغربية كانت رائعة للغاية وتحلت بالروح الرياضية والتزمت بالتشجيع المثالي لفريقها ولم تتعرض للأهلي بأية اساءة وحرصت علي تحيته بحرارة رغم فوزه علي الوداد.

من جانبه أبدي الهولندي مارتن يول المدير الفني ارتياحه الشديد للفوز الذي حققه الفريق واستعادة الأمل للمنافسة علي الوصول للدور قبل النهائي.. خاصة أن فرصته الوحيدة للاستمرار كانت الفوز علي الوداد وهو ما تحق بالفعل.

وأشار إلي أن النتيجة التي انتهت بها مباراة زيسكو الزامبي وأسيك الإيفواري منحت اللاعبين دفعة معنوية قبل مباراة الوداد مؤكداً علي أن الفوز علي بطل المغرب أعاد الفريق بشكل فعلي للمنافسة علي التأهل إلي الدور قبل النهائي. لافتاً إلي أن الفريق تحكم في سير المباراة علي الرغم من تميز المنافس في بعض الفترات.

وأكد يول أن الجهاز الفني قام بدراسة نقاط القوة والضعف في الوداد بشكل جيدا وأن الفريق لاحت له أكثر من فرصة لتسجيل الأهداف. في الوقت الذي تأثر فيه الفريق بشكل سلبي نتيجة اصابة عمرو السولية وباسم علي وأحمد حجازي وخروجهم بشكل اضطراري مما أثر علي خطة المباراة.

وأشار يول إلي أنه كان يثق كثيراً في قدرات وليد سليمان علي الظهور بشكل قوي في وسط الملعب وأن شخصية الأهلي دائماً ما تظهر في الأوقات الصعبة وشدد علي أنه لا بديل عن الفوز في المباراتين القادمين وأن الجهاز الفني يعمل في صمت من أجل تحقيق أفضل النتائج علي الرغم من ظروف الاصابات والإرهاق وتلاحم المباريات في الفترة الماضية.

واستقر يول علي منح لاعبي الفريق راحة من المران غداً الجمعة علي أن يستأنف الفريق تدريباته الجماعية غداً السبت استعداداً لمباراة سموحة بدور الثمانية ببطولة كأس مصر والمقرر لها يوم الاثنين المقبل.

وكان الفريق قد خاض مراناً استشفائياً بحديقة الفندق صباح أمس وذلك قبل العودة إلي القاهرة.

المصري اليوم

الأهلى يُغرى لاعبيه بـ٢٠٠ ألف جنيه للفوز بدورى الأبطال

يبحث مجلس إدارة النادى الأهلى، برئاسة محمود طاهر، رفع مكافأة الفوز بدورى رابطة الأبطال الأفريقى إلى ٢٠٠ ألف جنيه، لكل لاعب، لتحفيزهم لحصد لقب البطولة الغائب عن الفريق منذ فترة والعودة للمشاركة فى مونديال العالم للأندية باليابان مجدداً.

وكانت بعثة الأهلى قد عاشت ليلة سعيدة فى المغرب، أمس الأول، بعد الفوز الغالى الذى حققه الفريق الكروى الأول، بهدف نظيف على فريق الوداد، ليجدد آمال الفريق فى الصعود للدور قبل النهائى لدورى رابطة الأبطال الأفريقى.

ودخل لاعبو الأهلى فى وصلة رقص وغناء داخل غرف خلع الملابس، احتفالاً بالفوز الذى تحقق، وباستعادة ذاكرة الانتصارات التى غابت عن الفريق طوال مشواره خلال المباريات الثلاث الأولى، فى دورى المجموعات.

وكعادته، قاد سعد سمير زملاءه للاحتفال بالفوز بترديد الأغانى والأهازيج داخل غرفة خلع الملابس، وشاركهم الاحتفالات مسؤولو وموظفو السفارة المصرية، وكذلك أفراد الجالية المصرية الذين سهروا أمام فندق اللاعبين حتى الصباح.

وحرص أحمد إيهاب عبدالأحد جمال الدين، سفير مصر بالمغرب، على التوجه- بعد مباراة الفريق الأول لكرة القدم بالنادى وفريق الوداد مباشرة- إلى غرفة خلع ملابس الفريق لتهنئة اللاعبين بالفوز.

كما توجه الدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، الذى حضر المباراة، إلى غرفة خلع الملابس لتهنئة اللاعبين والجهاز الفنى، والتقط اللاعبون والجهاز الصور التذكارية مع السفير ورئيس جامعة القاهرة.

وحرص محمود طاهر، رئيس النادى، على الاتصال بعماد وحيد، رئيس البعثة، وهنأه هو والجهاز الفنى واللاعبين على الروح العالية التى كانوا عليها طوال شوطى المباراة، وكذلك النتيجة التى أعادتهم للطريق الصحيح فى المجموعة.

وقرر عماد وحيد، عضو مجلس الإدارة، رئيس بعثة الفريق فى المغرب، صرف ٤٠٠ دولار مكافأة فورية لجميع اللاعبين، بعد إحياء الفرصة للمنافسة على التأهل من جديد.

وقال وحيد إن المباراة أثبتت المعدن الأصيل للاعبى الأهلى، بعدما نجح الفريق فى تحدى كل الصعاب التى واجهته خلال المرحلة الماضية ونجاح الجهاز الفنى، بقيادة الهولندى مارتن يول، فى تجهيز كل اللاعبين لتعويض الغيابات المؤثرة فى صفوف الفريق، سواء لرحيل رمضان صبحى وماليك إيفونا أو إصابة عبدالله السعيد وجون أنطوى.

وأوضح عضو المجلس أن المباراة جاءت قوية من جانب الفريقين، وشهدت إثارة كبيرة فى أحداثها، لكن خبرة لاعبى الأهلى رجحت كفتهم، وتمكنوا من الحصول على ثلاث نقاط مهمة سوف تساعد الفريق كثيرا فى العودة للمنافسة من جديد.

وشدد رئيس البعثة على أن مجلس الإدارة مستمر فى دعم الجهاز الفنى واللاعبين، مع توفير متطلبات الجهاز للاستمرار فى حصد البطولات، مضيفا أن الجميع يعمل على تحقيق الاستقرار أمام الفريق حتى يحقق حلم جماهير الأهلى بالعودة من جديد للمشاركة فى بطولة العالم للأندية باليابان.

وكشف وحيد أن الفريق سافر مبكرًا إلى المغرب بناء على رغبة الجهاز الفنى، مشدداً على أن الجماهير المغربية تحلت بالروح الرياضية، والتزمت بالتشجيع المثالى لفريقها، ولم تتعرض للأهلى بأى إساءة، وحرصت على تحيته بحرارة، رغم فوزه على «الوداد»، مشيراً إلى أن الأهلى تجمعه علاقات جيدة بسعيد الناصرى، رئيس «الوداد»، ورئيس المغرب التطوانى ورئيس نادى الفتح الرباطى وجميع الأندية المغربية، خصوصا أن الجميع هناك يقدر قيمة مصر.

محمود طاهر يطالب مسؤولى «صن داونز» بسرعة إنهاء صفقة «كاسترو».. ويكثف البحث عن ظهير أيمن

طالب محمود طاهر، رئيس النادى الأهلى، من مسؤولى نادى صن داونز الجنوب أفريقى، بسرعة الرد على موقفهم من إتمام بيع الكولومبى، أندرو كاسترو، خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية، أو صرف النظر عن الصفقة والبحث عن بديل خلال الفترة المقبلة، خصوصاً أن مارتن يول، المدير الفنى للفريق، شدد على ضرورة تدعيم مركز رأس الحربة، خلال الفترة المقبلة بمهاجم أجنبى متميز.

ويرغب «طاهر» فى غلق ملف كاسترو فى أسرع وقت، خصوصاً أن لديه عدداً من اللاعبين الآخرين المعروضين عليه من بعض الوكلاء، والذين قام المدير الفنى بوضع ترتيب لكل لاعب فيهم.

من ناحية أخرى، يسابق محمود طاهر الزمن للتعاقد مع ظهير أيمن، خلال فترة الانتقالات الحالية، خصوصاً أن مارتن يول، يرغب فى عدم الدفع بأحمد فتحى، فى نفس المركز، خصوصاً أنه يجيد اللعب بمركز لاعب الوسط الارتكاز، وسيحل للفريق مشكلة كبيرة فى النقص العددى لهذا المركز.

وسيعقد «طاهر» جلسة مع مارتن يول، المدير الفنى للفريق، عقب عودة البعثة من المغرب، لمناقشة الأسماء المطروحة، والاستقرار على أحدها لضمه للفريق خلال الفترة الحالية.

من ناحية أخرى، طلب رئيس النادى، من المدير الفنى وضع تصور شامل عن قطاع الناشئين ومدى إمكانية الاستفادة من اللاعبين المميزين الموجودين بداخله، لتصعيد عدد منهم خلال الفترة المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق