Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
أهم الأخبارالأهلي اليومالكرة المصرية

صفقة قوية للاهلى والزمالك يسرق الاندية

الاهلي والزمالك ، الاختلاف بينهما كبير والفروق شاسعة وعميقة باتساع وعمق ارخبيل الملايو في الفلبين ، لم يخفى على احد موضوع تقديم صفقات الاهلي والزمالك فالاول عمل باحترافية ودون ضجيج بانياً فوق انجاز الصفقات انجازات اخرى مستقبلية فصفقة متولي القادم من الاسماعيلي والتي سمعنا الكثير ومنذ عدة اعوام عن محاولة الاهلي الحصول عليها في ظل تعنت الاسماعيلي ومبالغته في المطالب المادية

لكن ودون مشاكل وصل الاهلي الى الصفقة وفتح صفحة جديدة مع الاسماعيلي كفيلة بامداد الناديين مستقبلاً باي مطالب بينهما حسب الاحتياجات الفنية وقد حسم الاهلي الصفقة بالطرق الشرعية والقانونية ودون ادنى خلافوعلى الجانب الاخر اختطف الزمالك حارس الاسماعيلي محمد عواد وحرضه على التمرد على ناديه ودفعه للتشهير بناديه وادارته والتقليل من زملائه واعلاء نبرة الاستعلاء عليهم

وياتي من بعيد شخص وضع حذاء مكان دماغه ليتهم الاهلي بالاستقواء على الاندية وخطف لاعبيهم ومما لا شك فيه ان اللاعبان متولي وعواد مؤثرين لمدى بعيد في الاسماعيلي لكن هناك من احترم الاسماعيلي وتعامل معه بمهنية وهناك من اهان اولاد العم وسرق لاعبهم على مسمع ومرئى من الجميع ولم ينبت المأفونين ببنت شفة

اما بالنسبة لصفقة محمد مجدي قفشة اللاعب المهاري الذي سعى الاهلي والزمالك ان يظفروا بموهبته من الموسم ما قبل الماضي وما رافق انتقاله لبيراميدز من مغالطات ومغريات لكنه الان اهلاوي وبامتياز وقد طوى بنفسه صفحة سنة من عمره الكروي قضاها في ناد اسسه شخص لمجرد محاولة اذية الاهلي فخرج بخفي حنين

لكن المهم هو ان الاهلي وبعد رحيل مفسد الكرة في مصر في الموسم الماضي كسر الجليد ونفذ الى قلب بيراميدز وحصل على قفشة بعد ان وضحت رغبة اللاعب في اللعب للاهلي وفشلت محاولات توجيهه للزمالك وراحت كلمات رئيس الزمالك حول الوعود التي حصل عليها للحصول على قفشة هذا الموسم ادراج رياح الاهلي العاصفة
وبالنسبة لصفقة الافريقي الشاب اليو ديانج فليس فيها من الحديث الكثير غير انها حسمت بمبلع معقول وبهدوء وعقلانية ودون ازعاج لاحد وظفر الاهلي بموهبة افريقية مبشرة لتدعيم خط وسط الاهلي الى جانب الركائز الحالية الممتازة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *