Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!
أهم الأخبارالكرة العالميةالكرة المصرية

احمد حسن يرفض الرضوخ لـ محمد صلاح لهذا السبب

أحمد حسن، لاعب الأهلي والزمالك السابق، وعميد لاعبي العالم، إن تصريحاته حول شارة قيادة منتخب مصر، تم تحريفها من أجل لفت انتباه الجماهير.

وأكد “العميد” أحمد حسن في مداخلة هاتفية لبرنامج “الماتش”: “أنا بحب محمد صلاح والنني وأحمد فتحي وكل اللاعبين، وعندما أتحدث أتحدث كوني قائد سابق للمنتخب الوطني، وأنا الحمد لله رفعت بطولات كثيرة، وأنا مش دخيل أتحدث من أجل “شو”، واحنا عندنا “دراويش” كتير لا تريد الفهم”.

وأوضح قائد منتخب مصر الأكثر تتويجاً في تاريخها: “ملخص الموضوع والمكالمة موجودة، أنا قولت لم أكن أتمنى أن تثار مناقشة أمر شارة قيادة المنتخب في المؤتمر الصحفي لتقديم الجهاز الفني الجديد لمنتخب مصر”.

وتابع نجم الاهلي والزمالك الأسبق: “إرضاء محمد صلاح ممكن يكون في جلسة ودية، و”كوبايتين شاي”، وليس في مؤتمر صحفي لتقديم مدير فني، وإذا تم إرضاء صلاح فعليك إرضاء من هم أقدم منه في المنتخب بجلسة ودية ايضًا، لتلاشي وجود أي فجوة بين اللاعبين، لكن لست ضد وجود صلاح كقائد للمنتخب”.

وصرح عميد لاعبي العالم في تصريحات إذاعية سابقًا: “شارة قيادة المنتخب تكون بالأقدمية، ولا بد أن يكون لصاحبها عدة سمات شخصية”. وأكمل نجم أندرلخت البلجيكي السابق،: “أحمد الشناوي وأحمد حجازي ومحمد النني أحق من محمد صلاح في الحصول على شارة القيادة، وإذا كانت النية تتجه لإعطائها للاعب ليفربول، لا بد من استأذانهم، لأنهم أقدم منه”.

وأضاف “حسن” :”لكن إذا انضم أحمد فتحي للمنتخب، فهو الأحق بشارة القيادة”. وأختتم تصريحاته:”لست مع قرار إعطاء صلاح شارة القيادة من أجل إرضائه بعد أزمة التصويت على جوائز أفضل لاعب في العالم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *