اخبار الاهلىالاهلى اليومالرياضه العربيةالسلايدر

تقرير:ماذا قدم الاهلى قبل مواجهة الوداد المغربى الليلة

يدخل الأهلي لقاء الوداد والمقرر له مساء غد الجمعة في إياب دور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أفريقيا، وهو على بُعد خطوات من الوصول للنهائي القاري بعد فوزه الثمين بالذهاب على ملعب “المركب الرياضي محمد الخامس” بهدفين دون رد.

الأهلي بنتيجة الذهاب أصبح لا يكفيه سوى التعادل السلبي على أقل تقدير من أجل حجز بطاقة العبور للمباراة النهائية، في المقابل ليس أمام الوداد سوى تحقيق الفوز فقط وبشرط أن يكون بفارق ثلاثة أهداف لقلب الطاولة على أصحاب الأرض.

وقبل سهرة الجمعة بين الأهلي والوداد في إياب دور نصف النهائي.. يستعرض “يلا كورة” في السطور التالية ماذا حقق الفريق الأحمر بمصر خلال مواجهاته أمام الأندية المغربية؟:

  • بداية بفوز:
    بداية الأهلي أمام الأندية المغربية كانت أمام الأولمبيك الرياضي “جمعية الحليب” سابقًا في دور الـ32 من بطل كأس الكؤوس الأفريقية بنسخة 1984.

الأهلي وقتها فاز في القاهرة بلقاء الذهاب بنتيجة (3-1) قبل أن يحقق في الإياب فوزًا جديدًا بهدفين دون رد في بطولة شهدت تتويجه باللقب والذي جاء على حساب كانون ياوندي الكاميروني بعد الفوز بركلات الترجيح (4-2).

  • خسارة من الرجاء:
    في عام 1999 كانت بداية الأهلي بمواجهة الرجاء البيضاوي حيث استضاف الفريق الأحمر نظيره المغربي ضمن مباريات مرحلة دور المجموعات.

فريق الرجاء استطاع الفوز على الأهلي في القاهرة بهدف دون رد، لينال الفريق الأحمر خسارته الأولى في مصر أمام الأندية المغربية.

الأهلي في نسخة 2002 عاد من جديد ليواجه الرجاء إلا أن الفريق الأحمر فشل مرة أخرى في تحقيق الفوز من خلال التعادل بنتيجة (3-3) بدور المجموعات.

وفي نسخة 2005 من مسابقة دوري أبطال أفريقيا، استطاع الأهلي أن يحقق فوزه الأول على الرجاء بهدف دون رد جاء بتسديدة قوية من محمد شوقي ضمن مرحلة المجموعات.

  • تتويج بالسوبر:
    في نسخة 2006 من بطولة السوبر الأفريقي، توّج الأهلي باللقب والذي جاء على حساب فريق الجيش الملكي بركلات الترجيح (4-2).

الأهلي خاض اللقاء باعتباره بطلاً لمسابقة دوري أبطال أفريقيا، في المقابل لعب الجيش الملكي باعتباره بطلاً لمسابقة الكونفدرالية الأفريقية.

وأقيمت المباراة على ملعب “استاد القاهرة” حيث انتهت بالتعادل السلبي ليكون ركلات الترجيح بجانب صاحب الأرض والجمهور.

  • هدف مهم:
    في نسخة 2014 من مسابقة الكونفدرالية الأفريقية استطاع الأهلي أن يحقق فوزًا صعبًا على حساب فريق الدفاع الحسني الجديدي بهدف دون رد جاء عن طريق عبد الله السعيد ضمن منافسات دور الـ16.

ويعتبر هذا الهدف مهمًا للأهلي حيث انتهى لقاء الإياب بخسارة ممثل مصر بهدفين مقابل هدف حيث سجل هدف الفريق الأحمر أحمد رؤوف في الوقت القاتل من زمن المباراة ليساهم في وصول فريقه لدور المجموعات في بطولة شهدت تتويج عملاق أفريقيا باللقب للمرة الأولى في تاريخه.

  • إقصاء:
    في دور الـ16 من مسابقة دوري أبطال أفريقيا من نسخة 2015، ودّع الأهلي المنافسة الأفريقية إثر خروجه على يد فريق المغرب التطواني المغربي بعد الخسارة بركلات الترجيح.

لقاء الذهاب في المغرب حسمه المغرب التطواني بالفوز بهدف دون رد جاء عن طريق محسن ياجور، في المقابل سجل عبد الله السعيد هدف الأهلي في لقاء الإياب ببتروسبورت ليكون ركلات الترجيح في صف بطل المغرب بنتيجة (4-3).

  • الوداد لا يعرف الفوز في مصر:
    منذ نسخة دوري الأبطال بـ2011 واجه الأهلي منافسه الوداد في تسع مناسبات سابقة بينهم أربع مباريات في مصر حيث لم يستطع الفريق الودادي أن يحقق نتيجة الانتصارات لكن استفاد جيدًا من نتائجه في القاهرة.

البداية كانت في نسخة 2011 بدور المجموعات بمسابقة دوري أبطال أفريقيا وعلى ملعب “الكلية الحربية” تعادل الأهلي أمام الوداد بنتيجة (3-3) ليعود ممثل المغرب إلى دياره بنقطة.

وفي نسخة 2016 بدوري أبطال أفريقيا، فشل الأهلي في تحقيق نتيجة الفوز للمباراة الثانية على الوداد بعد التعادل السلبي على ملعب “برج العرب” بالاسكندرية بمرحلة المجموعات.

لكن في النسخة التالية وتحديدًا في 2017، حقق الأهلي الفوز الأول على الوداد بملعب “برج العرب” بهدفين دون رد جاء عن طريق جونيور أجايي ومؤمن زكريا بدور المجموعات.

وفي نفس النسخة 2017، عاد الأهلي من جديد لمواجهة الوداد في النهائي الأفريقي ليفشل ممثل مصر في تحقيق الفوز بالتعادل بهدف لكل جانب حيث سجل هدف الفريق الأحمر مؤمن زكريا بينما سجل التعادل أشرف بنشرقي لاعب الزمالك حاليًا.

اقرا ايضا

انيس بوجلبان:يفجر مفاجأة الموسم بشان على معلول

حيث كشف انيس بوجلبان نجم منتخب تونس والاهلى السابق ان الاهلى حالة خاصة فى قلبه وتاريخه بل اعتبر ان النادى الاهلى هو كل تاريخى بدون منازع وابدا لن انسي السنوات التى قضيتها بين جدرانه وانا مدين للاهلى بكل شيئ حلو فى حياتى وعمرى كله

وقال انيس بوجلبان فى تصريحات لصحيفة الهداف التونسية ان من لم يلعب للاهلى فى افريقيا لم يلعب لنادى من طراز مختلف حتى لو لعب فى اوروبا لان الاهلى نادى بطراز اوروبى واخلاقيات عربية اسلامية شريفة ونزيهة مشيرا الى انه مهما قدم للاهلى لن يرد له الجميل مشيرا الى انه فى سبيله لحسم صفقة عالمية للاهلى خلال ايام ستكون هدية متواضعة منه الى جماهير الاهلى العظيمة

وكشف انيس بوجلبان انه قام بمفاوضات مع احد النجوم حتى يلعب للاهلى وكشف ان الزمالك قدم اليه عرض كبير للانتقال الى صفوفه الا انه يفضل الاهلى ولو بربع قيمة عرض الزمالك

وقال بوجلبان ان الاهلى غير حياة على معلول وقلب كل القيم لديه مشيرا الى ان على معلول رفض عرض لايرفض ابدا من اجل الاهلى وقال انه لو ينفع ان يبقى بالاهلى الى نهاية عمره بل ويدفن بين جدرانه لفعل

عصام الشوالى:هذا الفريق سيفوز بالبطولة الافريقية وصفقة عالمية بالاهلى خلال ايام

كشف عصام الشوالى الاعلامى التونسي انه ابدا لم يكن متحاملا على الاهلى فى مباراة الوداد المغربى كما يردد البعض فالاهلى هو عشق كل كل الجماهير العربية وهو الكبير وانا شخصيا افخر بكونى عربى بسبب الاهلى

وقال الشوالى ان الاهلى دائما وابدا هو المرشح الاول للفوز بالبطولة الافريقية ولاجدال فى ذلك مشيرا الى ان الاهلى متعه ولايحتاج لمن يدافع عنه لانه كبير بجماهيره ونجومه وادارته التى يقبع على قمتها الاسطورة محمود الخطيب

وقال الشوالى ان مباراة الاهلى والوداد التى تقام اليوم بالقاهرة تحصيل حاصل لان الاهلى لن يفوز بها فحسب بل سيتوج بالبطولة الافريقية باذن الله

وكشف الشوالى ان الاهلى فى طريقه لانهاء صضفقة عالميةخلال فترة بسيط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى