اخبار تركى ال الشيخ

تركى ال الشيخ ليت لدينا مليون فاشل وياخائن مثلك!

توقفت طويلا امام تركى ال الشيخ الوزير السعودى المثير للجدل رحت ابحث فى امر الرجل وانا كارها لمجرد نطق اسمه فقد كنت شأنى شأن اللالاف من المغيبين من جماهير الاهلى العاشقة التى انساقت خلف السوشيال ميديا ومن يحركها سبا ورجما فى الرجل لاادرى لماذا كنت اسبه ولااعرف السر والسبب فى وقوف المتربصين بالرجل لكن فقط كانت تحركنى شائعات واكاذيب ومؤامرات كثيرة تاكدت منها خلال الفترة الاخيرة

وادركت انى اسير مثل قطيع خلف رغبة كبرى لدى البعض فى مجلس ادارة الاهلى للاساءة وربما الانتقام من الرجل الذى فشلوا فى استغلاله ايام واسابيع كنت مثل المغيبين وكتبت سلسلة مقالات فى الاهلى اليوم اعترض بشدة على الاساءة للرجل ووقفت الى جانبه فى صف الحق تعرض لشتائم لاتغتفر وخسائر فادحة سبقتها تهديدات مثيرة نجحت وانتهت بغلق وتدمير موقعى الاهلى اليوم دوت كوم

****

نعم اصابنى الاحباط لفترة طويلة بعد تدمير الموقع بفعل فاعل وخسائر مادية كبيرة تعرضت لها نتيجة لنشر سلسلة منت المقالات فضحت فيها وكشفت المتامرين عل تركى ال الشيخ والاهلى فى نفس الوقت نشرت اكثر من 21مقالا عن الرجل الذى لااعرفه الا من قراءات متعددة واعمال جليلة تعرفت عليه منها دفعتنى الى اعداد كتاب عنه وحتى الكتاب نفسه وقفت مؤامرة حالت دون نشر الكتاب بعد اعداده وها هو حبيس ادراج مكتبى جاهز للطباعه لكن هذه المرة المؤامرة اكبر من قدراتى والسر يفوق كونى حتى من مشجعى الدرجة الثالثة بالاهلى لكن سيبقى الكتاب الذى لايعرف عنه تركى ال الشيخ شيئا وكنت اتمنى ان اهديه له فى محنة المرض لعله يكون دافعا قويا يجتاز به المرض القاسي بالامه لكن لم يخرج الكتاب واحمد الله ان خرج الاخ تركى ال الشيخ من محنة المرض بفضل وعون من الله انتصر عليه مثلما انتصر على المتامرين وعاد بسلامة الله الى ارض الحرمين المباركة مقبللا ارضها الشريفة

****

تركى ال الشيخ الذى لم التقيه سيبقى بالنسبة لى شخصيا رغم ثراءه وسع الله له من امره ونفوذه الكبير الا انه بالنسبة لى انسان بسيط ومظلوم تعرض لظلم وقدح شديدوصفوه بالفاشل ووصفوه بالخائن للاهلى وله اقول عذرا يافاشل ياخائن فلو كانوا هم من يتهمونك بالفشل والخيانه فهوشرف لك واذان يحلوا لهم اتهامك بالفشل والخيانة وهو ماليس فى شخصك الوطنية التى كانت سباقة لدعم خطوات المملكة فى محاربة الفساد فى ليلة 4نوفمبر 2017 بقولك الشهير ليلة الاحد لن ينوجا احد فى اشارة الى ان حرب السعودية على الفساد لن تستثنى احدا فاهلا بالفساد والفشل والخيانة وعليهم ان يعلموا كيف كان قرارك الذى سبق الجميع على مستوى الوطن العربى فى التبروء السريع من امير قطر تميم بن حمد واعلانك انه ليس من نسل الامام محمد بن عبدالوهاب الذى يعود نسلكم اليه وكأن امير قطر مجهول النسب ووقوفك فى صف الوطن العربى الكبير عشية قرار المقاطعة الرباعية من مصر والسعودية والامارات والبحرين لقطر بسبب ارهابها وتأمرها على العرب فاين الخيانة والفشل وسط نجاحاتكم التى شهد لها الجميع ان كان هذا هو معيار الخيانة والفشل فليت لدينا فى العرب مليون فاشل وخائن مثل تركى ال الشيخ كفى هراءا من هنا كان قرارى فى الوقوف الى جانب واحد من رموز النجاح والوطنية على امتداد الوطن العربى الوقوف الى جانب تركى ال الشيخ ليس جريمة كما اتهمونى وهاجمونى وتربصوا بى انا العبد الفقير الى الله اتلذى تطوع من اجل تقديم المساعدة فى نصرته والوقوف الى جواره رغم قوته وضعفى وئراءه وفقرى ونفوذه وبساطتى الا اننا ناصرت الحق وخسرت كثيرا لكنى ربحت نفسي وقيمى وسأواصل رحلتى مع الحق والى تركى ال الشيخ اقول حمدلله على سلامتك ونصرك وايدك الله بقدر ما قدمت من خير بعيدا عن استغلال المستغلين وتامر المتامرين

والله من وراء القصد

البريد الالكترونى اضغط هنا

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى