اخبار الاهلىالاهلى اليومتريند الاهلى اليوم

عاجل:زلزال موسيمانى المدوى ودموع كهربا فى غرفة الملابس بعد الفوز بالكاس

سادت حالة من الفرحة الجنونية داخل غرفة ملابس الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، عقب نهاية مباراة طلائع الجيش، بكأس مصر.

وقام اللاعبين بمداعبة بيتسو موسيماني المدير الفني، مع ارتفاع الأغاني، ووصلة رقص من محمود عبد المنعم كهربا،الذى كان سعيد وخلع قميصه وراح يبكى فرحا بعد التتويج باللقب.

اما موسيمانى فكان له كلمات الى مجدى قفشه كانت مثل الزلزال حيث قال له لاتحزن انت افضل لاعب وانت سر الكاس

كما حرص اللاعبين على التواصل مع وليد سليمان نجم الفريق وأليو ديانج لاعب الوسط، من أجل مشاركتهم الفرحة، حيث يغيب الثنائي بسبب إصابتهم بفيروس كورونا المستجد.

واستطاع الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، تحقيق بطولة كأس مصر للمرة السابعة والثلاثين في تاريخه، بعد الفوز على طلائع الجيش بركلات الجزاء الترجيحية، في نهائي المسابقة.

وتعد بطولة كأس مصر، هو اللقب الثالث للفريق الأحمر هذا الموسم، بعدما حقق لقب بطولة الدوري المصري الممتاز ودوري أبطال إفريقيا.

وتوج الأهلي بطلا لكأس مصر للمرة السابعة والثلاثين في تاريخه بعدما حقق الفوز نظيره طلائع الجيش بركلات الترجيح في المباراة النهائية التي أقيمت مساء اليوم السبت على ستاد برج العرب بالإسكندرية.

سجل محمود كهربا هدف الأهلي الأول في الدقيقة 65، وتعادل ناصر منسي في الدقيقة الثانية من الوقت بدل من الضائع بضربة رأسية.

الربع ساعة الأولى من الشوط الأول لم تشهد أي محاولات هجومية على المرمى، وانحصر اللعب في وسط الملعب.

بعد مرور فترة جس النبض مرر مروان محسن كرة عرضية أرضية وضعت محمد مجدي “أفشة” منفردًا بمحمد بسام حارس مرمى فريق الطلائع حيث سدد أفشة الكرة لكن بسام تألق وتصد للكرة وحافظ على شباكه.

ورد فريق الطلائع على فرصة أفشة بضربة رأسية رائعة من عمرو مرعي بعدما تلقى تمريرة عرضية من ركلة ركنية لزميله أحمد سمير لكنها مرت بجوار القائم الأيسر لمحمد الشناوي حارس الأهلي.

ومع ارتفاع درجة حرارة المباراة مرر علي معلول الكرة عرضية متقنة لمروان محسن الذي سددها مباشرة باتجاه المرمى لكن محمد بسام حارس مرمى طلائع الجيش أخرج كل خبراته وأبعد الكرة ببراعة ليواصل الحفاظ على نظافة شباكه.

وقبل نهاية الشوط ب8 دقائق وصلت الكرة إلى علي معلول الظهير الأيسر للأهلي داخل منطقة الجزاء ليسددها قذيفة قوية لكنها علت عارضة محمد بسام حارس الطلائع.

ومرت باقي الدقائق من هذا الشوط دون أي تغيير على مستوى النتيجة لينتهي بالتعادل السلبي بدون أهداف.

ومع بداية أحداث الشوط الثاني، ظهرت النية لدى كلا الفريقين في إحراز الهدف الأول، حيث شن لاعبو الفريق الأحمر عددًأ من الهجمات على مرمى محمد بسام حارس الطلائع بواسطة علي معلول ومروان محسن ومحمد أفشة، فيما كانت الهجمات متبادلة من جانب فريق طلائع الجيش بواسطة عمرو جمال وعمرو مرعي وأحمد سمير.

وفي الدقيقة 58 سقط الثنائي طاهر محمد طاهر لاعب الأهلي وأحمد علاء مدافع طلائع الجيش بعدما اصطدما سويًا في منتصف الملعب ليغادر على إثرها طاهر ملعب المباراة ويحل زميله محمود “كهربا” بديلا له، كما دفع طارق العشري بالثنائي ناصر منسي وإسلام محارب بدلا من عمرو مرعي وأحمد سمير في محاولة لتنشيط الناحية الهجومية لأصحاب القميص الأبيض.

ومع حلول الدقيقة 65 مرر مروان محسن الكرة رأسية رائعة لمحمود كهربا داخل منطقة الجزاء ليتسلمها كهربا ويسدد الكرة بقدمه اليسرى لتسكن الشباك ويعلن تقدم الأهلي بالهدف الأول في المباراة.

بعد الهدف الأول الذي سجله الأهلي تلقى مروان محسن بينة رائعة من حسين الشحات وضعته منفردًا بمحمد بسام الذي تصدى لتسديدى مهاجم الأهلي ببراعة وحرمه من إحراز الهدف الثاني.

وفي الدقيقة 80 اعترض لاعبو طلائع الجيش على حكم المباراة لعدم احتساب ركلة جزاء بداعي لمس الكرة ليد مدافع الأهلي ليلجأ بنفسه إلى تقنية الفيديو المساعد “فار” ويحتسب الكرة ركلة حرة مباشرة على أحمد علاء مدافع الطلائع نتيجة مسكه لقميص بدر بانون مدافع الفريق الأحمر.

ولجأ طارق العشري المدير الفني لطلائع الجيش بأوراقه الهجومية حيث أشركى عمرو السيسي بدلا من فرانك ستيفين فيما رد عليه موسيماني بالدفع بأكرم توفيق بدلا من حسين الشحات لتأمين وسط الملعب، ثم تغيير أخر من الطلائع بإشراك حسين السيد وإخراج محمد ناصف.

وفي الدقيقة 92 نجح ناصر منسي مهاجم فريق طلائع الجيش في إحراز التعادل بضربة رأسية سكنت شباك محمد الشناوي حارس مرمى الأهلي بعد تمريرة عرضية متقنة من زميله إسلام محارب.

وأشهر محمد الحنفي حكم المباراة البطاقة الحمراء في وجه أحمد علاء مدافع فريق طلائع الجيش مع حلول الدقيقة السادسة من الوقت بدل من الضائع، ليكمل الطلائع المباراة بـ10 لاعبين.

ولجأ الفريقين إلى الوقت الإضافي بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، حيث أجرى طارق العشري تغييرا دفاعيا بالدفع بمصطفى زناري بدلا من عمرو جمال لتعويض طرد أحمد علاء.

وحاول لاعبو الأهلي طوال الشوط الإضافي الأول تسجيل هدف التقدم لكن محاولاتهم لم يكتب لها النجاح في ظل وجود ترسانة دفاعية من جانب فريق الطلائع حيث تصدوا للهجمات التي شنها مهاجمي الفريق الأحمر.

وفي الشوط الإضافي الثاني دفع بيتسو موسيماني المدير الفني للأهلي بناصر ماهر وصلاح محسن بدلا من مروان محسن وحمدي فتحي في محاولة لتنشيط الناحية الهجومية للفريق الأحمر، أملا في خطف هدف الفوز.

وكثف لاعبو الأهلي من هجماتهم باحثين عن إحراز الهدف الثاني لكن هذه الهجمات افتقدت الدقة ليلجأ كلا الفريقين إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت للفريق الأحمر ويتوج بطلا لكأس مصر للمرة السابعة والثلاثين في تاريخه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى