اخبار الاهلىالسلايدر

والتر بواليا يكشف مفاجأت فى قضية انتقاله للاهلى

بر والتر بواليا، مهاجم الأهلى الجديد، عن فخره وسعادته بالانضمام إلى نادى القرن، مؤكدًا أنها خطوة كبيرة ومهمة جدًا فى مشواره الكروي؛ لأن اللعب فى صفوف الأهلى شرف كبير، ويحتاج لبذل مجهود مضاعف؛ لإثبات الذات والفوز بحب وثقة جماهير القلعة الحمراء.

وقال بواليا: «مجرد أن يرتبط اسمك بنادى القرن فى القارة الأفريقية فهو أمر يدعو للفخر، وبكل تأكيد ارتداء قميص الأهلى مسئولية كبيرة على عاتقي، وأتمنى النجاح فى خطوتى الجديدة مع عملاق القارة السمراء».

وأضاف فى حوار للموقع الرسمى للأهلى، «المفاوضات سارت بشكل أكثر من رائع مع مسئولى الأهلي، وأمير توفيق مدير التعاقدات، وانتهت بتوقيعى وإعلان ارتداء قميص النادى الأهلي.. تلقيت العديد من العروض المحلية والخارجية لكن رغبتى فى الانضمام إلى النادى الأهلى دفعتنى للموافقة على عرضه، وإبلاغ نادى الجونة برغبتى فى التواجد داخل صفوف نادى القرن».

وأضاف والتر بواليا، «أنا جاهز تماما لبدء رحلتى مع النادى الأهلي، ومتحمس للغاية لهذه التجربة الجديدة التى أرى أنها الأهم فى مسيرتى الكروية، وانتظر دعم الجميع من أجل تقديم نفسى بشكل جيد مع الأهلي».

وأشار بواليا إلى أنه يعرف جيداً قيمة ومكانة الأهلي، وأنه نادٍ كبير جدًا، يمتلك لاعبين فى صفوفه على أعلى مستوى، وهو يعرفهم، بجانب أنه ارتبط بعلاقات قوية مع زملائه الذين لعبوا معه فى صفوف الجونة فى وقت سابق عند إعارتهم من النادى الأهلي، وهذا الأمر سيساعده كثيرًا فى سرعة التأقلم والانسجام مع الفريق؛ من أجل تقديم أفضل ما لديه، وإسعاد الجماهير فى كل مكان.

وأكد بواليا أنه سيكون سعيدا جدًا للعب تحت قيادة بيتسو موسيماني، المدير الفنى للأهلي، الذى يعد أحد أبرز المدربين فى قارة أفريقيا، ويعلم جيدا أنه سيساعده كثيرًا فى تطوير مستواه وتقديم عروض قوية بقميص الأهلي.

وأوضح مهاجم الأهلى الجديد أنه يعى جيدًا حجم الضغوط التى تنتظره فى نادى القرن الذى يمتلك قاعدة جماهيرية وشعبية كبيرة جدًا، فهو الأكبر فى القارة السمراء، ومن ثم لن يكون الأمر سهلًا على الإطلاق، بل سيحتاج إلى جهد كبير، وتدريبات مستمرة؛ من أجل الوصول لأعلى معدلات الجاهزية الفنية والبدنية لأن الأهلى يضم أفضل اللاعبين، ويمتلك قائمة أكثر من رائعة

وأضاف، «تابعت بالطبع نهائى دورى أبطال أفريقيا، وتتويج الأهلى باللقب الأفريقى التاسع.. وأتمنى أن أكون إضافة قوية للفريق؛ من أجل المساهمة مع زملائى فى تحقيق المزيد من البطولات المحلية والإفريقية لإسعاد جماهيره العظيمة».

وانتقل بواليا للحديث عن مشاركته المنتظرة مع النادى الأهلى فى كأس العالم للأندية المقرر إقامته فى قطر فبراير المقبل وقال: «إنه حدث كبير انتظره، ومتشوق جدًا للمشاركة فى هذه البطولة، وأشكر مسئولى الأهلى والجهاز الفنى لثقتهم فى قدراتي، والتعاقد معي؛ لتدعيم هجوم الفريق فى هذه البطولة الكبرى التى يبقى المشاركة بها بمثابة حدث مهم جدًا فى مسيرتى الكروية».

وأكد بواليا أن «تتويج الأهلى بالثلاثية فى الموسم الماضي؛ وهى دورى أبطال أفريقيا، والدورى المحلي، وكأس مصر، أمر طبيعى ومنطقى، فنحن نتحدث عن نادٍ كبير، ولديه شعبية وتاريخ مشرف، وفوزه بالبطولات الواحدة تلو الأخرى أمر منطقي، فهذا هو الحال مع الأندية الكبيرة فى كل دول العالم».

وعاد المهاجم الكونغولى للحديث مجددًا عن جماهير الأهلى قائلا، «لهم دور كبير فى البطولات التى تتحقق، ودعمهم المستمر للاعبين أمر مشرف جدًا، ويدفع الجميع للقتال داخل الملعب؛ من أجل إسعادهم، ومن ثم انتظر دعمهم للفريق بشكل عام ،ولى بشكل خاص، خاصة فى بداية رحلتى مع الفريق».

وأضاف بواليا، «أقدر جيدًا اللعب فى صفوف نادٍ بحجم وتاريخ وشعبية النادى الأهلي، وكنت أتابعه منذ كنت لاعبا فى الدورى الزامبي، وأشكر نادى الجونة على مساعدتى فى ارتداء قميص الأهلي، بعد الموافقة على العرض الذى قدمه للتعاقد معى ــ رغم حاجتهم لى فى الموسم الحالي».

وعن بداية مسيرته مع الكرة قال والتر بواليا، بدأت مسيرتى مع الكرة فى سن صغيرة وتحديدًا فى السابعة، وانطلاقتى كانت عبر نادى «لوبومباشى سبورت» الكونغولي، ثم رحلت إلى الدورى الزامبى عبر بوابة «فوريست رنجرز»، وبعد ذلك انتقلت إلى نادى «نكانا ريد ديفلز» الذى سطرت معه مسيرة كروية رائعة استمرت 5 سنوات».

وأضاف، «صنعت اسمى خلال تواجدى فى نادى نكانا ريد ديفلز، الذى يشارك فى البطولات الإفريقية، وهذه التجربة التى لم تكن سهلة على الإطلاق، وبذلت خلالها مجهودا كبيرا، وبعدها كان احترافى فى الدورى المصرى عبر بوابة الجونة، وتألقت بين صفوفه، ومن خلاله أصبحت لاعبا فى النادى الأهلى عملاق القارة الإفريقية».

وأشار بواليا إلى أنه فى بداية رحلته مع الكرة كان يشارك فى مركز الظهير الأيسر؛ نظرًا لأنه يجيد اللعب بالقدم اليسرى، ثم انتقل بعدها للعب كمهاجم صريح بعدما شاهده المدربون، وأكدوا أنه قادر على التواجد كمهاجم، وبالطبع هذا الأمر أسعده، ومن وقتها وهو يشارك فى مركز المهاجم الصريح.

وفيما يتعلق برقم القميص المفضل لديه قال مهاجم الأهلى الجديد: «أنا أعشق العديد من الأرقام، لكن هناك 3 أرقام مفضلة لدي، وهى « 10 و20 و30»، لكن يظل رقم 10هو الأفضل من بينها؛ لأنه اليوم الذى رزقت فيه بابني.

وعن مثله الأعلى فى كرة القدم أكد بواليا أن أصدقاءه أطلقوا عليه لقب «إبرا» نسبة إلى المهاجم السويدى الشهير إبراهيموفتش الذى أعتبره مثلى الأعلى، بالإضافة إلى رونالدو مهاجم البرازيل التاريخي.

وقال: «إذا كنت أتحدث عن مثلى الأعلى كشخصية رياضية بشكل عام، بالطبع سيكون البرتغالى كريستيانو رونالدو، ولكن على مستوى المهاجم الصريح، فأنا من عشاق الثنائى إبراهيموفيتش، والبرازيلى رونالدو».

وأضاف: «كنت أعشق الإنجولى فلافيو مهاجم الأهلى الأسبق الذى قدم مسيرة مميزة مع الفريق، كما أعشق الدورى الإنجليزى وأشجع ليفربول».
وانتقل مهاجم الأهلى الجديد للحديث عن ردود الأفعال المتوقعة فى زامبيا والكونغو بعد انتقاله للأهلى وقال: «انتظر دعم الجميع، أعتقد أن الجميع هناك سيكون سعيدا وفخورا جدًا بخطوة انتقالى إلى اللعب لنادى بحجم وشعبية الأهلي».

وأوضح: كنت سعيدا باللعب أمام الأهلي؛ لأن المباريات الكبيرة دائمًا تصنع اللاعبين، وأنا كلاعب محترف أكون سعيدا جدًا عند مواجهة الأندية الكبيرة، خاصة أنها تساعد أى لاعب على إظهار قدراته وإمكاناته.

وأشار والتر بواليا إلى أنه تأقلم سريعا مع الحياة فى مصر عبر بوابة الجونة.. رغم صعوبة الأمر فى البداية، خاصة مع اختلاف الأجواء والثقافة والحياة، لكنه استطاع التأقلم مع كل شيء، وأصبح يجيد العديد من الكلمات العربية مثل: «شكرًا – تمام – حبيبي» وغيرها من العبارات التى تعلمها أثناء تواجده فى الجونة.
وفيما يتعلق بأسرته قال مهاجم الأهلى الجديد أنه أكبر إخوته الأبناء فى أسرته التى تضم، 4 شباب و4 بنات.

وفى ختام حديثه وجه «والتر بواليا» رسالة إلى جماهير الأهلى قال فيها: «أنتظر دعمكم ومساندتكم فى رحلتى مع الفريق، وأعدكم ببذل قصارى جهدي؛ من أجل تقديم أفضل ما لدى لإسعادكم، ومساعدة زملائى فى تحقيق المزيد من البطولات المحلية والأفريقية»

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى