بعيدا عن الرياضة

لن تصدق ماذا فعل محمود سعد مع ولده قبل وفاته والصدمة بعد وفاته والسبب ما حدث لوالدته

عانى بعض نجوم الفن من مش اكل عائلية مع أسرتهم ولم يستطيع بريق الشهرة أن يمحو مرارة وقسۏة هذه المشاكل التي مروا بها خلال حياتهم خاصة أنها لازم تهم منذ طفولتهم واستمر أثرها حتى مع تخط ي بعض هم الستين
ونرصد في السطور التالية مشاكل النجوم مع عائلتهم
محمود سعد
تحدث الإعلامي محمود سعد للمرة الأولى عن والده الراح ل مؤكدا أنه لا يكن له في قلبه أي حب ووجه رسالة للأزواج المنفصل ين في بث مباشر عبر صف حته الرسمية بموقع فيس بوك

 

قال سعد يوم ما انتقل والدي إلى جوار الله كنت بقول إني مش هزعل لأن بيني وبينه هجر وغدر وچرح في قلبي و بينه طريق وفراق وطريق هو اللي بدأه والدتي فضلت 27 سنة تربي في 4 عيال مهتمتش ولا استمتعت بحياتها أس رتها كانت عادية لكن ربنا ساعدها

 

وأضاف: لما والدي تــوفى متأثرتش ولا كنت حاسس بحاجة، أنا حتى مش فاكر هو مــات امتى، أن أبويا كان خــالع نفسه من حياتنا رغم أنه كان غني، ورغم إن تربية أمي نجحت ومطلعتش مجــرم ولا صــايع، لكن لغاية دلوقتي لما اسمع حد بيتكلم عن أبوه بتضــايق، ولما كبرت بقيت أقول أبويا قالي إيه أو إيه الذكرى اللي سابهالي ملقتش حاجة.

 

وقال سعد: لكل أب مبيسألش على عياله، مراتك أنت وهي أحرار، لكن العيال هتكبر ومش هتنسى، هتفضل تيجي سيرتك بشكل مش كويس، وإنك تسأل على عيالك دي مش رحمة ولا مودة منك.. دا واجب، إزاي تصب غــضبك من مراتك على عيالك؟.

من هو محمود سعد ؟

محمود سعد متزوج من صحفية تدعى نجلاء بدير، كانت زميلته في العمل، إلا أن والدته كانت تعارض هذا الزواج في البداية، حيث كانت تخطط لتزوجه من ابنة أحد معارفها، لكنها رضخت أمام إصراره.

والد محمود سعد كان أحد الأثرياء، حيث كان يمتلك عزبة إلى جانب أمواله في البنوك، إلا أنه هجر والدته وتزوج بامرأة أخرى، مما دفعها إلى العمل فترتين الأولى في جريدة «روز اليوسف»، والثانية في إحدى جمعيات رعاية مرضى السړطان.

 

علاقة محمود سعد بوالدته كانت قوية جدا، ودائما ما يفتخر بها ويقول: «أنا تربية واحدة ست»، كما أنها قامت بالتوسط لها في بداية حياته العملية للعمل في جريدة «روز اليوسف»، وقالت له وقتها: «أنا اتوسطّتلك علشان تشتغل بس مش ها أقدر اتوسطلك علشان تستمر فى الشغل ده وتنجح فيه»، وقد تأثر بشدة عند رحيلها، وأعرب عن نــدمه عن كل وقت لم يقضيه معها.

سعد لديه ابنة وحيدة تدعى مي، وهي متزوجة من إسلام محمود عبد السميع، وقد عملت كمخرجة مساعدة في فيلمي «ولاد العم» و«الجزيرة»، كما أنها كانت من ضمن النشطاء الذين تم القــبض عليهم أثناء تظاهرهم أمام مجلس الشورى

 

زر الذهاب إلى الأعلى