اخبار الاهلىالسلايدر

عاجل 5قرارات ثورية بالاهلى والقرار الخامس مفاجأة

اتخذ النادي الأهلي بقيادة السويسري مارسيل كولر المدير الفني للنادي الأهلي، والإدارة الفنية للفريق، العديد من القرارات النارية التي سوف تصب في صالح الفريق الكروي الأول للقلعة الحمراء، بهدف الوصول إلى الآلية المناسبة للفريق على كافة الأصعدة.
وجاءت القرارات الأربعة، من أجل الوصول إلى الحالة المتميزة للفريق، بالإضافة إلى أن القرار الخامس سوف يكون مفاجأة قوية عن الفرنسي أنطوني موديست المهاجم الذي مازال في حيرة من أمره والجماهير احتارت معه
القرار الأول: قرر النادي الأهلي تجهيز صفقة الفلسطيني وسام أبو علي الذي انضم إلى الصفوف الحمراء، قادماً من نادي سيريس السويدي، خاصة في ظل الرغبة الكبيرة من قبل اللاعب إلى إثبات جدارته، وأن يكون أحد الوجوه المبشرة التي تضيف إلى الفريق ويحجز مكانه الأساسي الكبير والقوي وسط الجميع.
وينافس أبو علي على العديد من الأمور المهمة في النادي الأهلي، وعلى رأسها أن يكون الفريق في حالة دائمة من الجانب الإيجابي المميز، خاصة بعد الأداء الذي قدمه في التدريبات، والجاهزية البدنية التي يتمتع بها.

القرار الثاني: قرر المدير الفني بالاتفاق مع الجهاز الطبي للفريق زيادة الحمل البدني على اللاعبين بعد الراحة الطويلة التي حصل عليها اللاعبين، وسط العديد من التكهنات التي تؤكد أن النادي الأهلي سوف يخوض العديد من المباريات الودية أثناء خوض بطولة كأس الأمم الإفريقية.

القرار الثالث: تجهيز قائمة اللاعبين المصابين الذين طال انتظارهم خلال الفترة الماضية، وذلك من أجل الانطلاق من جانب الجهاز الفني بخيارات متعددة في الفريق، خاصة في ظل الحاجة الماسة لجهود كل اللاعبين.

 

وأصيب العديد من اللاعبين خلال الفترة الماضية، ويسعى السويسري مارسيل كولر إلى تجهيز كل اللاعبين من أجل الوصول إلى الآلية المناسبة والأداء الطيب، خاصة في ظل المساعي الرائدة لأن يكون الفريق في حالة متميزة دائماً، على رأس هؤلاء اللاعبين الذين يحتاج كولر لجهودهم الفنية هما: رضا سليم، وأحمد عبد القادر.
القرار الرابع: يرى كولر أن هناك ثروة متوقفة لدى النادي الأهلي، وهي الاعتماد على اللاعبين الشباب الذين يمتلكون مواهب كبرى، بالإضافة إلى اكتشافهم بشكل قوي ومتميز، في ظل غياب العناصر الدولية التي تشارك مع المنتخب الوطني الأول لكرة القدم في كأس الأمم بكوت ديفوار.

القرار الخامس: البناء على إيجابيات الفرنسي أنطوني موديست، والذي ظهر بشكل جيد في المباريات الأخيرة مع النادي الأهلي، على عكس انطلاقاته البطيئة والتي حيرت معها الجهاز الفني والجماهير الأهلاوية.
ويريد الأهلي أن يكون موديست محطة داخل منطقة الـ18 من أجل الاستفادة من خبراته في ضربات الرأس داخل الصندوق، ومعاونته من قبل اللاعبين الجدد أصحاب التميز والخبرات الرائدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى