اخبار الاهلىالسلايدرالكره المصرية

قمة الاهلى والزمالك سلاح جوميز الخطير يواجه جوهرة الاهلى

ينتظر متابعو الكرة المصرية، مباراة تكتيكية في نهائي النسخة 91 لبطولة كأس مصر، التي تجمع بين الأهلي والزمالك
مباراة الأهلي والزمالك، تنطلق في تمام السابعة والنصف مساء اليوم الجمعة، على ملعب الأول بارك في الرياض، بالسعودية.

 

 

صراع سويسري برتغالي خارج الخطوط، لحسم بطل كأس مصر داخل المستطيل الأخضر، خلال 90 دقيقة قد تمتد إلى 30 دقيقة إضافية وربما ركلات ترجيح.الزمالك بين نقاط القوة والضعف

البرتغالي جوزيه جوميز، الذي يستعد لخوض المباراة الرابعة له مع الزمالك، حقق انتصاران وتعادل، يدخل القمة بحثًا عن حصد اللقب الأول رفقة الأبيض والثاني في مسيرته التدريبية.4-3-3 تتحول إلى 4-2-3-1، الخطة التي اعتمد عليها جوميز خلال المباريات الماضية مع الزمالك، مع تقديم خط الدفاع للمساعدة في الضغط المتقدم ومحاولة افتكاك الكرة مبكرًا.

لعبة مكررة أسهمت في إحراز هدف عمر جابر أمام الداخلية، ومن قبلها هدف ناصر منسي في شباك أبوسليم الليبي، والتي تعتمد على إرسال كرة ساقطة في المساحة الفارغة ظهر المدافعين.

هدف بأسيست على طريقة مودريتشكما اعتمد جوزيه جوميز في خطته الهجومية، على الكرة الساقطة داخل منطقة الجزاء، ومحاولة اقتناص الكرة بالرأس أو بالتسديد، وهو ما تؤكده الأرقام،

فالزمالك أرسل 65 محاولة لكرة عرضية في الـ3 مباريات (19) منها وصلت لأحد اللاعبين وحاول توجيهها نحو المرمى.سلاح التسديد من الخارج، أحد نقاط القوة لدى الزمالك، لامتلاكه العديد من اللاعبين أصحاب ملكة التسديد، مثل عبدالله السعيد ونبيل عماد دونجا، وغيرهم.بينما هناك بعض نقاط الضعف التي عانى منها الزمالك، أدت لاختراقه،

ومنها المساحات الخالية على الأطراف، مع سوء التمركز داخل الصندوق، وإمكانية افتكاك الكرة في حالة الضغط المتقدم.الأهلي بين نقاط القوة والضعف

بينما الأهلي بقيادة مارسيل كولر، الذي يستعد لخوض المباراة 87 مع الأحمر، ويتفوق في 3 مواجهات سابقة أمام الزمالك، يتطلع لحصد اللقب السابع مع الأهلي.لا تتغير طريقة مارسيل كولر في الملعب، والتي تعتمد على رباعي في الدفاع وثلاثي بالوسط مع ثلاثي هجومي، والذي يعتمد على اللاعب الذي يرسل كرات طولية متقنة بصفة دائمة،

لذا إمام عاشور أحد العناصر الأساسية ومعه عمرو السولية الذي عاد مؤخرًا. شاهد هدف الأهلي من كرة طوليةالكرات الطولية في المساحة بظهر المدافعين، أحد الحلول التي تجعل وصول الأهلي لشباك المنافسين بشكل أسرع،

بالإضافة إلى الاعتماد على الدخول للعمق من الأطراف بالتمريرات الأرضية، مع الكرات العرضية لاستغلال قدرات موديست.عرضية متقنة موديست يرتقي لها ويسجلبينما على الرغم من قلة معدل الأهداف المستقبلة، فأن الأهلي يعاني من أزمة في بعض الأحيان على مستوى قلب الدفاع،

وبالفعل استغلها يانج أفريكانز في المباراة الماضية، وكاد يهز شباك الأحمر.الأطراف والبطئ في الارتداد يكون أحد نقاط الضعف التي تجعل الأهلي يعاني دفاعيًا، لذا دائمًا كولر يمنح لاعبي الوسط مهام دفاعية إضافية، خاصة وأن الزمالك مع جوميز يعتمد أكثر على لا مركزية الثلاثي خلف المهاجم وأحيانًا الدخول من العمق أو خلق مساحة للتسديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى