اخبار الاهلىالاهلى اليومالسلايدرالكره المصرية

انهيار الزمالك بسبب ضربة الاهلى الرباعية والخطيب يزيد اوجاع لبيب بصفقة كبرى من ابناء ميت عقبة

يعاني الفريق الأول لكرة القدم بالزمالك بشكل كبير بسبب تراجع الأداء والنتائج بشكل ملحوظ على مدار الفترة الماضية.
تسبب رئيس نادي الزمالك السابق في حالة من الارتباك الفني والإداري خلال الفترة التي تواجد خلالها، حيث فرغ فريق الكرة من النجوم الكبار مثل طارق حامد وأشرف بن شرقي وفرجاني ساسي ومصطفى محمد ومحمد أبو جبل وإمام عاشور وغيرهم من العناصر التي كانت تصنع الفارق مع الفريق الأبيض.

في الوقت الذي ارتكب خلاله مرتضى منصور العديد من الأخطاء والثغرات التي كلفت خزينة الزمالك أموال طائلة مثل غرامة سبورتنج لشبونة وغيرها من القضايا الأخرى المنتظرة مثل خالد بوطيب وهو ما يمثل ازعاج كبير وضغط على المجلس الحالي.

-طريقة لبيب في ضم الصفقات بدون تخطيط

ارتكب مجلس حسين لبيب خطأ كبير بعد انهاء أزمة القيد، من خلال ضم 10 صفقات قبل اختيار المدير الفني، بالتزامن مع ضم عناصر ليست سوبر من الناحية الفنية، حيث لا خلاف على اسم عبد الله السعيد ولكنه لا يصلح للتواجد مع الزمالك في هذا التوقيت كما هناك علامة استفهام على بعض الصفقات مثل زياد كمال وموتيابا ومحمد عاطف وسيف جعفر ومهاب ياسر.

في الوقت الذي وضع خلاله المجلس تركيزه على ضم صفقات في الوسط وتحت رأس الحربة، دون التفكير في تدعيم مركز رأس الحربة أو خط الدفاع.

-تجاهل طارق مصطفى

ارتكب مجلس الزمالك خطأ كبير وذلك بعد التحرك في البداية نحو التعاقد مع معتمد جمال لخلافة خوان كارلوس أوسوريو، في وقت يملك خلاله طارق مصطفى قدرات تدريبية مميزة في الدوري المغربي، كما يعتبر ابن من أبناء القلعة البيضاء، فلماذا تم تجاهل التعاقد معه في الفترة الماضية؟.

-ضغط مبكر على جوميز والصفقات

تسيطر حالة من الاستياء داخل مجلس الزمالك في الوقت الحالي، وذلك بسبب عدم تطور النتائج مع جوميز وهو ما جعل البعض في المجلس يتعجب من عدم تجاهل الاعتماد على الصفقات الجديدة، دون أن يتم الوضع في الاعتبار حاجة هذه العناصر لبعض الوقت من أجل التأقلم وهو ما يهدد نتائج الفارس الأبيض في الموسم الحالي.

فهل يستغل النادي الأهلي ثغرات منافسه نادي الزمالك من خلال مواصلة حصد الألقاب المحلية بعد التتويج ببطولة كأس مصر على حسابه؟.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى