اخبار الاهلىالسلايدر

مصير مصطفى شوبير بعد عودة الشناوى

ينتظر السويسري مارسيل كولر المدير الفني لفريق الكرة الأول بالنادي الأهلي العديد من السيناريوهات القوية في مركز حراسة المرمى وذلك بعد التألق الكبير من جانب مصطفى شوبير.
وتألق مصطفى شوبير في المباريات الأخيرة مستغلًا الإصابة التي تعرض لها الحارس الأساسي محمد الشناوي أثناء مشاركته مع منتخب مصر في كأس أمم أفريقيا التي أقيمت مؤخرًا في كوت ديفوار.

 

 

 

وساهم مصطفى شوبير بشكل كبير في فوز فريق الكرة الأول بالنادي الأهلي أمام نظيره سيمبا التنزاني بهدف دون رد في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا ليقترب المارد الأحمر من الصعود لمرحلة نصف النهائي.

وبات محمد الشناوي على بضع أسابيع قليلة من العودة للمشاركة في التدريبات الجماعية للمارد الأحمر خاصًة بعد دخوله للمرحلة الأخيرة في البرنامج التأهيلي الذي يخضع له عقب خضوعه لجراحة على مستوى الكتف.
وبدأ كولر التكهن بالعديد من السيناريوهات خاصًة مع عودة الدولي محمد الشناوي حارس مرمى القلعة الحمراء لحماية عرين بطل أفريقيا خاصًة بعد ارتباط الفريق بمواجهات هامة ومصيرية.
ويستعرض لكم “أهلي نيوز” في السطور التالية أبرز السيناريوهات التي تواجه السويسري مارسيل كولر في مركز حراسة المرمى :
– سياسية التدوير
على الرغم من رفض المدرب السويسري في وقت سابق استخدام هذه السياسة والاعتماد فقط على الدولي محمد الشناوي في حماية عرين القلعة الحمراء إلا أن قد يحين الوقت لظهورها في القلعة الحمراء خاصًة في ظل تألق مصطفى شوبير.

 

– مصطفى شوبير يتمسك بالفرصة كاملة
وقد يدخل مصطفى شوبير حارس مرمى المارد الأحمر في حالة من الاستياء والغضب الشديد حالة عودته لمقاعد البدلاء ومشاركة محمد الشناوي متمسكًا حينها بخوضه الفرصة كاملة مع الفريق القاهري.
– تلويح محمد الشناوي بالورقة الخارجية
وفي هذا الصدد قد يستغل محمد الشناوي العروض الخارجية التي يتلقاها في الأيام الماضية من أجل الرحيل عن القلعة الحمراء واستخدامها كورقة أيضًا للعودة للمشاركة الأساسية دون الجلوس على مقاعد البدلاء بعد تألق مصطفى شوبير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى