الكرة العالمية

بعد رحيل كلوب صدمة جديدة من مدرب ليفربول الى محمد صلاح

فجرت تقارير صحفية، مفاجأة مدوية من العيار الثقيل بشأن الصدام الذي وقع بين أرني سلوت، المدير الفني الجديد للفريق الأول لكرة القدم بنادي ليفربول، مع الدولي المصري، محمد صلاح، نجم الريدز، وذلك بعد قرار مو بالاستمرار داخل الفريق وعدم الرحيل إلى الدوري السعودي.
ونجح نادي ليفربول، خلال الأيام القليلة الماضية، في إبرام التعاقد مع آرني سلوت، مدرب فينورد الهولندي السابق، خلفًا لـ يورجن كلوب، الذي رحل عن النادي بنهاية الموسم الحالي، حيث خاض أخر مباراة له مع الريدز، أمام وولفرهامبتون، وفاز عليهم بثنائية دون رد، بجانب وضع الفريق الأحمر في مكانة أفضل وعودتهم من جديد لمنافسات دوري أبطال أوروبا.

 

وعلى حسب ما ذكر موقع «LIVERPOOL.COM» البريطاني، فإن هناك آرني سلوت، مدرب ليفربول، سيواجه مشكلة بسبب محمد صلاح، قبل بداية الموسم الجديد، حيث يأمل آرني سلوت في وضع خطة تحضيرية للموسم الجديد، إذ من المقرر أن يعود لاعبو ليفربول قبل أسبوع من الموعد الطبيعي للفترات التحضيرية كما المواسم السابق.

ومن المقرر أن يبدأ الفريق الأول لكرة القدم بنادي ليفربول، الفترة التحضيرية، بداية من يوليو المقبل، كما سيكون هناك جولة في الولايات المتحدة الأمريكية، وهو ما سيتعارض حينها مع موعد دورة الألعاب الأوليمبية، لاسيما أن البرازيلي ميكالي، المدير الفني للفراعنة، يرغب في الحصول على خدمات محمد صلاح خلال أولمبياد باريس.

وأبدى البرازيلي ميكالي، المدير الفني لمنتخب مصر الأولمبي، رغبته في الحصول على خدمات محمد صلاح، نجم ليفربول الإنجليزي، برفقة ثنائي من المنتخب الأول، من أجل المشاركة مع الفراعنة الصغار في بطولة أولمبياد باريس، حيث طلب من مسؤولو اتحاد الكرة، وأشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، ضرورة مخاطبة الريدز، من أجل الحصول على خدمات مو صلاح، في الأولمبياد المقبلة.

زر الذهاب إلى الأعلى