اخبار الاهلىالكره المصرية

علاء صادق:من اجل الاهلى صفقة الدورى الكبرى رفض هذا العملاق

كشف الناقد الرياضى علاء صادق عن تنازل المغربى بدر بانون مدافع الأهلى عن 300 ألف دولار من مستحقاته لدى نادى الرجاء من أجل إتمام صفقة انتقاله للقلعة الحمراء مؤخراً، بعدما شهدت المفاوضات بعد العراقيل فى اللحظات الأخيرة بين الأهلى والنادى المغربى، فضلاً عن تلقى الرجاء عروضاً مُغرية للغاية من أندية خليجية وتحديداً من الدورى الإماراتى والقطرى

وقال علاء صادق حاولت إقناع النادى المغربى بالتراجع عن بيع اللاعب للأهلى وشراءه بمقابل مالى يفوق ما عرضه الأهلى بثلاثة أضعاف، لكن مسئولى القلعة الحمراء حسموا الأمر مُبكراً وأتموا إجراءات ضم اللاعب، بعدما سبق وحصلوا على توقيعه وموافقة رسمية من النادى المغربى بيع اللاعب مقابل مليونى دولار قام الأهلى بتحويلها سريعاً للرجاء لقطع الطريق على أى إغراءات خارجية، قبل أن يُعلن الأهلى مساء أمس الأول، الأربعاء، ضم اللاعب رسمياً لمدة 4 مواسم.

وقال صادق نقلا عن مصدر فى الأهلى، إن بدر بانون وافق على التنازل على 300 ألف دولارأى ما يقرب من 5 ملايين جنيه يستحق صرفها من الرجاء من أجل إتمام الصفقة، موضحاً أن اللاعب كان جاداً وحاسماً فى مسألة اختيار عرض الأهلى رغم الإغراءات الأخرى التى تلقاها من الخليج.

من جانبه، أعرب بدر بانون عن سعادته بالانضمام إلى نادى القرن، مشددًا على عزمه القتال مع زملائه لكتابة تاريخ كروى جديد داخل القلعة الحمراء. وقال بانون إن الانضمام للأهلى شرف كبير، وهو يتطلع بالتأكيد لتقديم أفضل ما لديه لإسعاد جماهيره فى كل مكان، والمساهمة فى زيادة حصيلة النادى من البطولات المحلية والقارية.

وأضاف بانون، أن المفاوضات مع الأهلى لم تستغرق وقتًا طويلًا، وتم حسم الأمر خلال 72 ساعة، تم خلالها الاتفاق على كل التفاصيل التعاقدية مع النادى، قائلا، «تلقيت اتصالًا هاتفيًّا من أمير توفيق، مدير التعاقدات بالنادى، وتحدث معى عن رغبة الأهلى فى ضمي، وأكدت له أن اللعب لنادى القرن شرف كبير، وعلى الفور تحدثت مع وكيل أعمالى وانتهى الأمر سريعًا، فى ظل تقارب وجهات النظر وتلاقى الرغبات، بالإضافة إلى الاحترافية الشديدة فى المفاوضات».

وأكد مدافع الأهلى الجديد أنه فضل عرض الأهلى على العديد من العروض الأفريقية والخليجية، خاصة أن نادى القرن صاحب تاريخ كبير وشعبية طاغية، ومن الصعب على أى لاعب مجرد التفكير أو التردد فى عرض الأهلي، لهذا حسم «بانون» الأمر سريعًا ووافق على الفور.

وأضاف بانون أن اللعب للأهلى خطوة مهمة جدًّا فى مشواره الكروى، وتحتاج للكثير من الجهد والعرق لإثبات ذاته وإرضاء جماهير الأهلى الكبيرة، التى ويعرف تمامًا أنها لا تقبل إلا تحقيق البطولات.

وتابع بانون، «بعض لاعبى شمال أفريقيا يميلون إلى اللعب فى أندية أوروبية بشكل مباشر فور رحيلهم عن أنديتهم المحلية، ولكن الأمر بالنسبة لى كان مختلفًا، فقد كانت لدى رغبة قوية جدًّا فى تحقيق خطوة ارتداء قميص الأهلي، الذى يمتلك تاريخًا كبيرًا ومشرفًا على الصعيد القاري، وأعلم جيدًا أن اللعب لفريق فى حجم الأهلى مسئولية كبيرة، لهذا أتمنى أن يساندنى الجميع، وأن يكتب الله لى النجاح فى خطوتى الجديدة، وأن أكون عن حسن ظن جماهير الأهلى ومسئوليه».

وأكد المغربى بدر بانون، نجم الأهلى الجديد المنتقل من صفوف نادى الرجاء المغربي، ثقته فى نفسه وفى قدرته على تحمل كل هذه الضغوط، مشددًا على أن تجربته الطويلة مع الرجاء المغربى بجماهيريته العريضة جعلته يكتسب الكثير من الخبرات، التى ستساعده حتما على النجاح فى تجربته مع الأهلي.

وأضاف بانون، «سأجتهد كثيرًا لتطوير قدراتى من أجل النجاح داخل الأهلي، وسأحول الضغط المنتظر مواجهته فى بداية رحلتى مع الفريق إلى عامل إيجابى يدعمنى فى رحلتى مع النادى الأعرق فى إفريقيا».

وعن المنافسة فى مركزه، الذى يضم العديد من العناصر المميزة بصفوف الأهلى قال، «المنافسة دائمًا تبقى شريفة بين جميع اللاعبين، وتصب فى مصلحة الفريق، والكل سيعمل بقوة وجهد وقتال فى التدريبات والمباريات من أجل نيل ثقة المدير الفني»وأضاف بانون، «أجيد اللعب فى العديد من المراكز، سواء فى خط الدفاع أو الوسط، ولكن على المستوى الشخصى أعشق اللعب فى مركزى مدافعًا صريحًا

اقرا ايضا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى