اخبار الاهلىالسلايدرالكره المصرية

سياريو الخطيب يتكرر وحسن لبيب مرعوب من ضربة امير توفيق على طريقة كهربا

يكثف النادي الأهلي بقيادة الكابتن محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي، والاعتماد القوي على أمير توفيق مدير التعاقدات من جهوده للحصول على كل الصفقات التي يحتاجها النادي الأهلي خلال الفترة المقبلة.
ويعقد أمير توفيق جلسات مكثفة مع الخطيب من أجل بحث الأسماء التي سوف يتم الحصول عليها خلال الفترة القادمة، في ظل المشاورات التي تجري مع كولر للاتفاق على اللاعبين الراحلين في الانتقالات الشتوية.

 

ويخشى حسين لبيب رئيس مجلس إدارة الزمالك من تكرار السيناريو السابق بخصوص اللاعبين الذين مازال لم يحسم أمرهم في الصفوف البيضاء خلال الفترة الجارية، نظراً لوجود عقود لاعبين قريبة من الانتهاء.
ويمتلك الزمالك 8 لاعبين قاربت عقودهم على الانتهاء، ويخشى رحيلهم إلى الأهلي، على طريقة إمام عاشور بالكوبري الخارجي أو على طريقة محمود عبد المنعم “كهربا” حيث أن الصفقتين مازالا يمثلان صداعاً كبيراً في رأس الجماهير البيضاء.

ويخشى الزمالك من الأهلي لخطف هذه العناصر، حيث قرر فتح ملف التجديد مع محمد صبحي وأحمد فتوح، نظراً لأن الثنائي يرتبط اسمهم كثيراً بالنادي الأهلي، ويكثف أمير توفيق من المفاوضات معهم.
ويضع نادي الزمالك الأولولية الكبرى لخطوة التجديد للثنائي، نظراً لأن السيناريو المرعب هو الحصول على اللاعبين بنفس سيناريو الحصول على إمام عاشور ومحمود كهربا خلال الفترة الماضية.

 

 

ومازال الزمالك يبحث عن الموارد المالية الكبرى، من أجل التجديد لكل اللاعبين الذين سوف يكون لهم شأن في الفريق، ويتطلع الفريق إلى أن يحقق الاستقرار من خلال تواجدهما في الصفوف.
ومازال النادي الأهلي لم يستقر على خطوة رحيل اللاعبين خلال الفترة المقبلة في الانتقالات الشتوية بيناير المقبل، حيث اقترب طاهر وأحمد عبد القادر من الرحيل عن الصفوف الحمراء، واستقدام لاعبين آخرين.

زر الذهاب إلى الأعلى