بعيدا عن الرياضة

هذه الطفلة اصبحت اشهر فنانة فى مصر شاهدت والدها مع امراة فضربها واتجهت للفن وتزوجت اكثر من 6مرات

وتحدثت الفنانة المصرية سهير رمزي، عن خـــلافها مع والدها خلال لقائها ببرنامج “السيرة”، الذي تقدمه الإعلامية وفاء الكيلاني على قناة dmc، قائلة إنها عاشت مع زوج والدتها ولم تعرف والدها الحقيقي إلا وهي في سن الثالثة عشر، وأنها لم تر والدها إلا فى طفولتها فقط بعد انفصـ ـــاله عن أمها الفنانة درية أحمد

 

 

 

وسألتها المذيعة وفاء الكيلانى إن كانت زارته فى آخر أيامه أما لا فردت سهير رمزى بـ”لا” وكشفت أن معارفها فى بور سعيد – موطن نشأتها – أخبروها انه قبل وفــــاته كان يشاهد أفلامها ويبكى.

 

وأكدت أنها بعد انفصال والدتها عن زوجها، وخلال هذه الفترة عادت مرة أخرى لوالدها، وانتقلوا للعيش في بورسعيد وهو الأمر الذي تسبب في ڠضبها حيث أنها انتقلت للعيش مع إخوتها لوالدها واكتشفت أنه شديد ويفرض عليها أمورًا كثيرة حتى في تناول الطعام وهي اعتادت أن تعيش دون أي ضغوط نفسية وتفعل ما تريد”.

وأضافت، أنها ذت مرة ذهبت لمكتب والدها وفتحت الباب دون أن تطرقه فوجدت والدها مع إحدى السيدات يناقش أمور عمله إلا أنه قام بالصــ ـراخ في وجهها وصفعها، مما دفعها في أن تقوم بحيــ ـلة ضــده وأخبرت والدتها أنها دخلت المكتب ووجدت والدها يقبل أخرى مما تسبب في انفصال والديها مرة أخرى وعودتهما للقاهرة.

وأكدت خلال الحلقة أن والدها لو كان طلب منها الابتعاد عن الفن والتمثيل لرفضـــت وخرجت عن طوعه، لافتة إلى أنها تنـــازلت عن ميراثها بعد ۏفاة أبيها لأنها لم تعش معه ولم تعرف أنه أبيها إلا بعدما كبرت، وقالت: “محاولش يصرف عليا طول حياتي”.

زر الذهاب إلى الأعلى