اخبار الاهلىالسلايدر

طلبات الاهلى الاربعة قبل مباراة الترجى فى نهائى افريقيا

أرسل النادي الأهلي، خطابا للاتحاد المصري لكرة القدم، ظهر اليوم، عبر فيه عن الكثير من الأمور، التي أصابت الثوابت التي تحكم العلاقة مع الاتحاد، في ظل الإصرار على عدم تطبيق اللوائح والالتزام بالأطر الإدارية الصحيحة، ووجود أخطاء تحكيمية تهدر العدالة بين الفرق المتنافسة.

 

 

وجاء في الخطاب، أن النادي سبق وأن خاطب اتحاد الكرة عشرات المرات، على مدار السنوات الـ4 الماضية، بهدف ضرورة تطوير منظومة التحكيم والاهتمام بالحكام، ومعايير اختيارهم للمباريات، حتى يتحقق العدل بين الأندية، لكن لا تزال الأخطاء التحكيمية (حكام الساحة – حكام الفيديو)، تلقي بظلالها على نتائج العديد من المباريات.

خطاب الأهلي لاتحاد الكرة

وتابع الأهلي في بيانه: «وكأن فترة السنوات الأربع الماضية، لم تكن كافية لتصحيح الأوضاع وتطبيق معايير تحكيمية واحدة، للتصدي لمن يحاول الحديث عن تحديد اتجاه سير المسابقة»

وجاء في الخطاب أيضا، أن النادي أبدى مرونة شديدة على حساب لاعبيه المرهقين بدنيًّا وذهنيًّا، ووافق على انضمامهم لمعسكر المنتخب الأخير، بمواعيد خارج الأجندة الدولية، في ضوء التزامات فنية وبدنية؛ نتيجة محادثات تمت بالفعل بين الجهاز الفني للأهلي ونظيره في المنتخب، حتى لا يتعرض لاعبو الأهلي للإصابة.

وأوضح الخطاب: «للأسف لم يحدث أي التزام بما جرى الاتفاق عليه، وفقد النادي بعض لاعبيه لفترات، منهم للإصابة وآخرون للإرهاق، بعدما تعرضوا لأحمال زائدة، خاصة أن الأهلي خاض منذ بداية الموسم 15 مباراة في بطولة الدوري، فضلا عن مشاركته في 10 مباريات رسمية إضافية بالفترة نفسها؛ منها 4 مباريات في الدوري الأفريقي لكرة القدم، و3 مباريات في كأس العالم للأندية، ومباراتين في السوبر المصري، وأخرى في السوبر الأفريقي، ومعظم هذه المباريات (8) أقيمت خارج البلاد».

الأهلي يطالب بضرورة تطبيق اللوائح

وأشار النادي الأهلي، إلى أنه طالب بضرورة تطبيق اللوائح، بعدما تلقى خطابا من اتحاد الكرة بتاريخ 4-1-2024، أكد فيه الأخير أن اللاعب الذي لجأ للمحاكم المدنية بحق لاعب الأهلي حسين الشحات، قد خالف لائحة النظام الأساسي للاتحاد المصري لكرة القدم، ولائحة «فيفا»، وبدلا من حسم اتحاد الكرة الأمر وتطبيق اللوائح بحق المخطئ؛ تفاديًا للاحتقان الجماهيري وإثارة الأزمات، فوجئ النادي بمسؤولي الاتحاد الذين اعترفوا بخطأ اللاعب كتابة، يثيرون الجدل بإحالته للجنة الانضباط، وعدم صدور أي قرار بشأنه حتى الآن، رغم مرور أكثر من 6 أشهر على الواقعة.

وتضمن خطاب الأهلي أن النادي جرى إبلاغه مؤخرا، بعد إجراء قرعة كأس مصر، بأن دور الـ32 سيقام بدون اللاعبين الدوليين، وأن «الأحمر» سوف يواجه الألومنيوم يوم 29 مايو بملعب السلام، في حين أن اتحاد الكرة بالأساس لم يرسل للنادي لائحة البطولة قبل بداية الموسم، ولم ينشرها على موقعه الرسمي، وفي الوقت نفسه لا يملك نصًّا بأي من اللوائح المنظمة للمسابقات الكروية معتمدا من «فيفا» يمنع أي نادٍ من الاستعانة بلاعبيه الدوليين (مصريين وأجانب) من المشاركة في مباراة رسمية خارج الأجندة الدولية.

وتطرق الخطاب إلى مرور عامين ــ ولم يعلن اتحاد الكرة عن المسؤول الذي أخفى خطاب «كاف» والخاص باستضافة تنظيم نهائي دوري الأبطال بالقاهرة موسم 2021-2022، وضاع حق الأهلي بالرغم من التحقيق الذي أجرته وزارة الشباب والرياضة آنذاك، والذي كشف عن العديد من الحقائق.

4 طلبات من اتحاد الكرة

وحدد النادي، في ختام خطابه، 4 طلبات من اتحاد الكرة، جاءت على النحو التالي:

– تعيين حكام أجانب لمباريات الأهلي التي سوف يبلغ النادي بها لاحقًا، ويتحمل التكاليف المالية المطلوبة نظير ذلك، وإعادة النظر في معايير اختيار الحكام في المباريات بما يضمن الحد الأدنى من العدالة بين الأندية.

– الإفادة بما تم تجاه اللاعب، الذي خالف لائحة النظام الأساسي للاتحاد ولائحة «فيفا» باعتراف الاتحاد المكتوب في 4-1-2024، وأسباب عدم تطبيق اللائحة بشأنه حتى الآن، رغم إخطار الأهلي للاتحاد بلجوء اللاعب للمحاكم المدنية بتاريخ 7-12-2023.

– موافاة النادي بلائحة كأس مصر التي تنظم المسابقة، وما تتضمنه من شروط وجوائز وجوانب تسويقية خاصة حال إقامة أي من مباريات البطولة خارج البلاد، وكذلك بالسند اللائحي الذي بمقتضاه لا يحق للاعبي الأهلي الدوليين المشاركة في دور الـ32 لبطولة الكأس.

– الإفادة بالأسباب الحقيقية وراء عدم محاسبة المسؤول بالإدارة التنفيذية للاتحاد الذي أضاع حق الأهلي وأخفى خطاب «كاف»، الخاص باستضافة نهائي دوري أبطال أفريقيا بالقاهرة 2021-2022، وفقا لما جاء في تحقيق وزارة الشباب والرياضة آنذاك.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى