اخبار الاهلىالاهلى اليومالسلايدرالكره المصرية

كواليس وفاة احمد رفعت ووصيته الاخيرة

استيقظت الكرة المصرية، لاعبين وأجهزة فنية ومحللين وجماهير، على خبر مفجع وحزين للشارع الكروي المصري، هو وفاة أحمد رفعت، لاعب مودرن سبورت، الذي عانى الأمرين خلال الأشهر الماضية، لاسيما أنه تعرض لأزمة قلبية إثر سقوطه في إحدى مباريات الدوري المصري، إلى أن انتهى به المطاف صريعا لتصعد روحه إلى السماء، ليلقى ربه في عمر الـ31 عاما.

ويضع الاهلى اليوم بين أيدي قرائه ومتابعيه القصة الكاملة لـ وفاة أحمد رفعت «من السقوط بالملعب إلى الرحيل»، خاصة أن اللاعب الراحل شهد له العديد من متابعي الكرة المصرية برقي أخلاقه واحترامه للجميع، الخصوم قبل الزملاء.

 

 

بداية الأزمة، حينما شهدت الدقائق الأخيرة من مباراة الاتحاد السكندري ومودرن سبورت، في الدوري، التي لعبت في شهر رمضان الماضي، سقوط أحمد رفعت دون أي احتكاك على أرضية الملعب، ما أثار الرعب، بسبب حالة الإغماء التي دخل فيها اللاعب دون أي سبب واضح، وجرى نقله على الفور من خلال سيارة الإسعاف إلى أحد المستشفيات القريبة من الملعب، للاطمئنان على حالته الصحية، في الوقت الذي أنهى فيه حكم اللقاء المباراة فورا.

وبعد عدة فحوصات وتحاليل وأشعات داخل المستشفى، وصلت الأنباء بتوقف عضلة قلب أحمد رفعت لمدة ساعة ونصف، قبل نجاح الطاقم الطبي في إنعاش عضلة القلب مجددا، وجرى نقله من غرفة الطوارئ للعناية المركزة، وبعدها جرى فحص اللاعب بشكل أدق، ومتابعة نبضه وضربات القلب، وجرى وضعه بعدها على أجهزة التنفس الصناعي.

وخلال فترة تواجده بالمستشفى، زاره العديد من نجوم الكرة المصرية، وحرص وليد دعبس، رئيس مجلس إدارة مودرن سبورت، على متابعة الموقف لحظة بلحظة بالمستشفى، وأيضا هيثم عرابي، المدير التنفيذي للنادي، وتوجه حسام حسن، المدير الفني لمنتخب مصر، للمستشفى للاطمئنان عليه ومتابعة حالته الصحية.

وبعد عدة أسابيع، عاد أحمد رفعت إلى منزله، بعدما خرج من مستشفى وادي النيل، عقب فترة من الرعاية الطيبة والفحوصات اللازمة، بعد الأزمة الصحية الأخيرة، كما قضى عيد الفطر رفقة أسرته، موجها رسالة بعد الأزمة التي مر بها، قائلا: «بفضل دعواتكم.. الحمد لله ربنا نجاني، وعديت المرحلة الصعبة، والأمور استقرت بشكل كبير، وحابب أشكر الجميع على دعواتهم لي وحابب أشكر جميع الأطقم الطبية التي ساعدتني في عبور تلك الفترة الصعبة».

 

وزير الرياضة ونجوم الكرة يقدمون العزاء في وفاة أحمد رفعت
وبعد أسابيع أخرى، ظهر أحمد رفعت إعلاميا لأول مرة بعد الأزمة الصحية، وتحدث في الكثير من الأمور، مؤكدا صعوبة عودته للملاعب في الموسم الجاري، مشيرا إلى أن أمنيته العودة لممارسة كرة القدم مجددا، لكن هذه الأمنية ذهبت أدراج الرياح بعد بيان مودرن سبورت، الذي أعلن فيه وافته في اليوم، عن عمر ناهز الـ31 عاما وهو في ريعان شبابه، تاركا خلفه أسرته وأهله وذويه وجماهيره وزملائه في ملاعب الكرة المصرية.

وبعد ساعات من وفاته، قدم وزير الرياضة والإعلامي أحمد شوبير وعدد من نجوم الكرة المصرية، على غرار محمود كهربا وإمام عاشور، ثنائي الأهلي، العزاء في وفاة أحمد رفعت، مرسلين خالص التعازي والمواساة إلى أسرة اللاعب، وجماهير الرياضة المصرية داعين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

 

زر الذهاب إلى الأعلى