اخبار تركى ال الشيخ

اكررها:تركى ال الشيخ اكثر شرفا وفروسية منكم عن صديقى الذى لااعرفه

ما شاهدته من المستشار تركى ال الشيخ وترقبه وامنياته الخالصة بفوز الاهلى فى كل مبارياته السابقة افريقيا ومحليا ولعل ابرزها قبيل مباراة القمة بين الاهلى والزمالك على نهائى بطولة افريقيا ابطال الدورى يوم امس 27نوفمبر والتى توج بها الاهلى وحقق التاسعة وسعادة الرجل مثل مشجع درجة ثالثة فرحة وسعادة بتتويج الاهلى بالبطولة الاغلى افريقيا يرد بقوة على المتربصين والمدعين بكره تركى ال الشيخ للاهلى حقيقة هى ليست المرة الاولى ولا حتى المائة التى يعلن فيها تركى ال الشيخ عشقه لكيان الاهلى وحبه وتقديره لجماهيره العظيمة ولكن الا يدعوا هذا الى مراجعة البعض لمعتقداتهم وتراجعهم على التربص بالرجل وتصويره على انه حفيد جانكيز خان امبراطور الماغول المدمر الا يضعون فى اعيونهم بعضا من حمرة الخجل على مواقفهم الاجابة ببساطة هى لا لان الامر يفوق ما يسوقونه وما يدعونه بان الاهلى هو الهدف وادعاءهم الدفاع عن الاهلى واستقراره ركن رفضهم لتركى ال الشيخ وهو امر يجافى الحقيقة

***

الحقيقة الوحيدة المؤكدة ان صراع المصالح من جانبهم هو اساس ولبنة الهجوم المتواصل على تركى ال الشيخ وكأنهم يسيرون بمنطق اذا لم يكن لك عدو تتاجر به فعليك ان تصنع عدوا وكلما كانت مكانته اعلى ونفوذه اوسع كلما كان رد الفعل والاقناع اكبر واسهل فى مروره خاصة عندما تخاطب جماهير كره عاشقه

نعم هى لعبة مكشوفه ومفضوحة كشفت خيوط مؤامراتها فى مقالات سابقة وهم مازالوا يواصلون التامر ومازالت قافلة ال الشيخ تسير نعم عليهم مراجعة مواقفهم عليهم الاعتراف بالحقيقة والخطأ الكبير الذى اقترفوه فى حق الرجل الذى لم يقدم للاهلى ومصر كلها الا كل خير وحب ودعم نعم فى احلك الظروف نعلم ويعلم المتامرين ماذا قدم تركى ال الشيخ طواعية للاهلى وجماهيره ولاينكرها الاحاقد

***

اقولها بملئ فمى وباعلى صوتى وبكل ما اتيت من قوة ورغم اى تبعات تركى ال الشيخ اكثر شرفا منكم ايها المتامرين اقولها ان تركى ال الشيخ صديقى الذى لااعرفه اكثر اخلاصا وحبا للاهلى منكم ايها الطامعين واصحاب المصالح

اقولها بملئ فمى تركى ال الشيخ صديقى الذى لااعرفه اكثر انسانية وفروسية وتسامحا منكم يامن غابت قلوبكم وماتت ضمائركم بحثا عن مصالح فانية ومنافع زائلة يوما ما

اقولها بملئ فمى لصديقى الذى لااعرفه معذرة يا تركى ياصديقى فلك حقوق متراكمة اخذت منها فى دنيانا الفانية وسياتى يوما تحصل على ما تبقى ان لم يكن فى تلك الدنيا الفانية فالمؤكد انها ستكون يوما ما ربما فى دنيا اخرى هى دنيا القباء التى لاتضيع فيها حقوق

اقولها بملئ فمى نصيحة الى تركى ال الشيخ صديقى الذى لااعرفه استودع كل الاهانات والافتراءات ودائع لدى الخالق الذى لاتضيع عنده ودائع وستنتصر يوما متعك الله بالعافية

والله من وراء القصد

محمد عبدالوهاب

البريد الالكترونى اضغط هنا [email protected]

اقرا ايضا

تركى ال الشيخ ليت لدينا مليون فاشل وياخائن مثلك!

دموعى ودموع تركى ال الشيخ

تركى ال الشيخ ننتظرك ياصديقى الذى لاأعرفه

تركى ال الشيخ يعود بسلامة الله الى السعودية ويسجد مقبلا ارضها الشريفة

كتاب ابوناصر الوجه الاخر لـ تركى ال الشيخ للكاتب الصحفى محمد عبدالوهاب
كتاب تركى ال الشيخ النبت الطيب وزهرة الوطنية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى