اخبار تركى ال الشيخبعيدا عن الرياضة

تركى ال الشيخ والرياضة السعودية فى كتاب جديد الوجه الاخر لـ ابوناصر

حقق المستشار تركى ال الشيخ انجازات كبيرة فى المهام التى تم تشريفه فيها بمرسوم ملكى ولعل الرياضة وتوليه هيئة الرياضة السعودية كانت محور اهتمام وجدل الكثيرين لعشق الرجل للرياضه وللحقيقة حقق انجازات كثيرة سوى على مستوى الرياضه السعودية او العربية يتعرض لها الكاتب الصحفى محمد عبدالوهاب نائب رئيس تحرير اخبار اليوم فى كتاب ابوناصر الوجه الاخر لـ تركى ال الشيخ

تركى ال الشيخ وهيئة الرياضه

انجازات تعانق السماء لتركى ال الشيخ بالرياضة السعودية والعربية

لا أحد ينكر على تركي آل الشيخ مشروعه الكروي الكبير الخاص بتطوير آليات العمل الإداري في الاتحادين العربي والسعودي، ولا أحد يختلف معه حول طموحه ونجاحه الكروي المرتبط بعطاء وعمل دؤوب جدير بالاحترام، لكن الرجل بالمقابل كان ينتمي في الواقع إلى ناد واحد، نادي “تركي آل الشيخ” نفسه، الأمر الذي انقسم حوله الناس بين مؤيد لطموحه ومعارض لمشروعه التوسعي ونفوذه الذي يجسد كل أمراض الإدارة الرياضية في الوطن العربي

لا يختلف اثنان على أن آل الشيخ ظاهرة عربية فيها الكثير من الاسرار فى ولايته القصيرة فى الرياضة عربيا وسعوديا، لكنه يرحل في الواقع بنفس الألغاز والطلاسم التي جاء بها

أنصار تركي آل الشيخ يرفعونه إلى مرتبة الرجل الخارق الذي يحطم المستحيل نفسه، ومعارضوه يعيبون عليه أنه متسرع ومنفعل ولا يقيم وزنا لمن حوله، يقرر ولا يستشير أحدا

مؤيدوه يرون في كرمه غيثا يروي أرض الكرة العربية العطشى، ومنتقدوه يأخذون عليه أنه يدير الكرة العربية بماله ومزاجه ونفوذه وطموحاته الشخصية.

يصفق مؤيدو تركي آل الشيخ لتطلعاته السريعة التي تختزل الزمن والمساحة، فيما يرى المحايدون أن تنوع مهام هذا الرجل ونزعته المالية تؤلب عليه أعداءه الذين ينتظرون تعثرا أو حتى زلة لسان

يبدو معالي المستشار تركي آل الشيخ في تكوينه أكثر حماسا وأكثر اندفاعا تجاه تحقيق كل أحلامه دون تأخير، وهو في طبيعته مثل زهرة عباد الشمس، يعشق الأضواء ويفرض نفسه مادة إعلامية دسمة، تصريحاته حادة مثل طلقات الرصاص، لكن الشيء المحبب في شخصية هذا الرجل أنه ذكي جدا في وضع النهاية لأية أزمة قبل أن تستفحل وتصل إلى نقطة اللا عودة.فى تاريخ الرياضه السعودية لم تتحقق مثل هذه الانجازات التى حققها المستشار الشاب

ومثلما اقتحم معالي المستشار تركي آل الشيخ بوابة الاتحاد العربي لكرة القدم فجأة ودون سابق إنذار، استقال أيضا بنفس سرعة مجيئه فى 26يونيه 2019

عام ونيف هي كل فترة تولي آل الشيخ سدة حكم الاتحاد العربي، صنع من خلالها هالة إعلامية ضخمة مليئة بالكثير من التباينات والانتقادات، المفارقات والمفاجآت

قدم معالي المستشار تركي آل الشيخ استقالة فاجأت خصومه قبل مؤيديه، وأثارت دهشة معارضيه قبل محبيه، لكن الذين يعرفون طبيعة الرجل وحدسه الأمني الذي يعلو على حدسه الرياضي، لا يرون في استقالته طلسما استعصى فهمه، بل يرونها تنسجم تماما مع شخصيته الحادة المنظمة والتى تعتمد على رؤية محددة ومنظمة الاولويات وفقا للمصالح الوطنية

عام ونيف هي خلاصة سيرة تركي آل الشيخ في قيادة سفينة الكرة العربية، كان فيها حاضرا يكيد عذاله تارة بقرارات مستفزة، وتارة أخرى بالكثير من التعليقات الكاريكاتيرية الساخرة

ظل تركي آل الشيخ طوال رئاسته القصيرة للاتحاد العربي نجما إعلاميا لامعا لا تخلو أية وسيلة إعلامية من بهاراته في التعليق على الأحداث الكروية بلسان يقطر سخرية حينا، ويقطر عسلا حينا آخرطوال عام ونيف شغل تركي آل الشيخ الناس وأسهر الخلق بين مؤيد لعقليته الإدارية ومعارض لسطوته الكاملة ونفوذه الطاغي على المشهد الكروي العربي

التفاصيل فى كتاب ابو ناصر الوجه الاخر لـ تركى ال الشيخ

محمد عبدالوهاب

البريد الالكترونى اضغط هنا [email protected]

اقرا ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى