اخبار الاهلىالاهلى اليوم

الاهلى هل يترك افريقيا بسبب المؤامرات ويلعب فى دورى اسيا

وجهت بعض من جماهير الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، طلبا إلى إدارة النادي بالانتقال للمشاركة في دوري أبطال آسيا بدلًا من بطولة دوري أبطال إفريقيا ردًا على تصرفات كاف.

كاف أعلن مساء أمس، عن استضافة دولة المغرب نهائي دوري أبطال إفريقيا للنسخة الثانية على التوالي، وهو ما يخل بمبدأ تكافؤ الفرص، وهو ما اعتبرته الجماهير تحيزا واضحا لصالح الوداد البيضاوي المغربي، المنافس على اللقب.

الأمر ذاته، الذي جعل الجماهير الحمراء، تطلق هاشتاج StopCAFCorruption ” أوقفوا فساد كاف” والذي تصدر تويتر على مستوى العالم بمشاركة عشرات الآلاف من رواد الموقع الذين عبروا عن رفضهم القاطع لتصرفات الاتحاد الافريقي لكرة القدم.

ونرد عبر “الاهلى اليوم هل يحق للأهلي المشاركة في بطولة دوري أبطال آسيا بعد مطالبات الجماهير من خلال التقرير الآتي:

دوري أبطال آسيا، يتكون من 40 فريقًا يشارك في البطولة بنظام 20 فريق من الشرق و20 فريق من الغرب، مقسمة على 10 مجموعات مناصفة بين الجانبين.

وتتكون المجموعات من 5 مجموعات لصالح منطقة الغرب وهي “اتحادات غرب آسيا، واتحادات آسيا الوسطى، واتحاد جنوب آسيا”، وتقام جميع مبارياتها في المملكة العربية السعودية، فيما تقام 5 مجموعات لمنطقة الشرق على ملاعب تايلاندا وفيتنام وماليزيا وهي اتحادات “اتحادات شرق آسيا واتحادات الاتحاد الآسيوي AFF”.

تتكون كل مجموعة من 4 فرق، تتنافس فيما بينها، وفي نهاية الدور يتأهل متصدرو المجموعات العشر لدور الـ16 مباشرةً، وتلحق بها أفضل 6 فرق حققت المركز الثاني.

القوانين تمنع الأهلي من المشاركة في دوري أبطال آسيا

وتنص قوانين الاتحاد الآسيوي للمشاركة بدوري أبطال آسيا، على ما تم ذكره في السطور السابقة، وهي عدم مشاركة أي فريق خارج الاتحاد الآسيوي.

وبالتالي، فلن يكون للمارد الأحمر، أحقية المشاركة في بطولة دوري أبطال آسيا كما تطالب جماهيره، خاصةً أنه ليس عضوا بالاتحاد الآسيوي وفقا لقانون الاتحاد نفسه، بالإضافة إلى أن اتحاد بلاده المصري تابع للاتحاد الإفريقي الذي يلعب تحت مظلته.

وتعد الطريقة الوحيدة التي تُمكن المارد الأحمر المشاركة في بطولة دوري أبطال آسيا، هي تواجد الاتحاد المصري تحت مظلة الاتحاد الآسيوي، وسيكون ذلك مستحيل لعدة أسباب.

ويُعد أهم سبب، هو أن الاتحاد المصري يتواجد ضمن القارة الثانية بعد أوروبا في بطولات كرة القدم ويسبق الاتحاد الآسيوي من حيث التصنيف، بالإضافة إلى ضرورة الحصول على معايير قوية من أجل الموافقة على نقله لاتحاد آخر مثلما فعل الاتحاد الاسترالي.

وحاول الاتحاد الاسترالي مرارًا وتكرارًا التواجد في مشاركات بطولات الاتحاد الآسيوي، إلا أن الرفض كان هو القرار الصارم، حتى سمح القطري محمد بن همام رئيس الاتحاد الآسيوي الأسبق بتواجدهم عام 2005 بعد موافاة شروط الاتحاد الآسيوي والاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

مصدر داخل الاتحاد الإفريقي للحصول على إجابة شافية حول هذا الأمر وإمكانية خروج أي فريق للعب في اتحاد آخر، حيث أكد المصدر صعوبة الأمر تمامًا ولن يتم استيفاء الشروط، خاصةً أن القارة الإفريقية من أقوى القارات على مستوى كرة القدم، على عكس أستراليا التي كانت تلعب في أوقيانوسيا وكانت المنافسة شبه منعدمة وهو ما جعل فيفا والاتحاد الآسيوي يوافق على طلبهم، وبالتالي لن يكون الأهلي قادر على الخروج من مظلة الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى